«سد الغضب».. تهديد إثيوبي جديد لنهر النيل

سد النهضة

سد النهضة

كتبت: هبة عبد الكريم

أطلقت إثيوبيا مشروع بناء سد جديد على نهر أنجر، أحد الأنهار المغذية للنيل الأزرق، وتحديدًا في مدينة جيدا أيانا بمنطقة شرق ويليا بولاية أوروميا بتكلفة 10 مليارات بر، لتطوير مجال الري، ومن المقرر أن يبلغ ارتفاع السد 80 مترًا بطول 1.3 كم، لتبلغ طاقته الاستيعابية 1.3 مليار متر مكعب من المياه.

وحسب وكالة الأنباء الإثيوبية، أطلق كل من رئيس ولاية أوروميا الإقليمية، شيملس عبديسا، ووزير المياه والري والطاقة الإثيوبي سيليشي بيكيلي، مشروع تأسيس «سد الغضب».

وأشار سيليشي إلى أن 50% من الأراضي الصالحة للزراعة في إثيوبيا مواتية للأنشطة الزراعية باستخدام منظومة الري الحديثة، ومع ذلك، فمن أصل 7.5 مليون هكتار من الأراضي المتاحة، تم تطوير 20% فقط منها باستخدام الري.

وذكر وزير المياه والري والطاقة أنه من المتوقع أن يطور «سد الغصب»، عند اكتماله بعد ثلاث سنوات، أكثر من 14500 هكتار من الأراضي ويستفيد منه حوالي 58 الف أسرة من المزارعين.

موضوعات متعلقة

وقال رئيس ولاية أوروميا الإقليمية، شيملس عبديسا، إن الولايات الإقليمية تبذل أقصى جهودها لتوسيع سدود الري بالتعاون مع الحكومة الفيدراليةالإثيوبية.

وبحسب الوكالة، سيتم تنفيذ بناء سد الري من قبل مؤسسة أوروميا لأعمال المياه مع تخصيص ميزانية قدرها 10 مليار بر من قبل الحكومة الفيدرالية.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قد شدد على أن مصر لن تقبل بالمساس بأمنها المائي وبالتالي ضرورة التوصل للاتفاق القانوني الملزم المنشود، الذي يحافظ على حقوق مصر المائية ويحقق مصلحة جميع الأطراف ويجنب المنطقة المزيد من التوتر وعدم الاستقرار.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع