زعيم المافيا التركي يمنح المعارضة معلومات ذهبية عن «قاتل مأجور»

سادات بكر

سادات بكر

أنقرة- «تركيا الآن»:

كشف زعيم المافيا التركية سادات بكر في رسالة إلى حزب الشعب الجمهوري، عن المتسبب في وفاة مدير أمن مدينة سيلفري، هاكان تشاليشكان، بعد أنباء رسمية أفادت بانتحاره رغم ترقيته من الحرس الملازم لوزير الداخلية التركي إلى رئيس إدارة الحماية في المديرية العامة للأمن في بنك العمل.

ودعا زعيم الجريمة المنظمة سادات بكر، في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، حزب الشعب الجمهوري، للتقصى حول «أكرم جولن»، الذي يعمل في بنك العمل بتوصية من وزير الداخلية سليمان صويلو، وقال إن له دور في وفاة رئيس شرطة سيليفري هاكن تشاليشكان،

وكان اسم أكرم جولن، مدير الحماية لصويلو، قد ظهر أيضًا على السطح في قضية الاستيلاء على فندق «بارامونت» الشهيرة، والتي طرحها بكر في مقاطع فيديو سابقة.

موضوعات متعلقة

وقال بكر  «مسؤولو حزب الشعب الجمهوري، ألستم مساهمًا قانونيًا في بنك العمل؟ هل سبق لكم أن سألتم ما الذي يفعله أكرم جولن، الذي كان ضمن فريق الاستيلاء على فندق باراماونت، في ذلك البنك؟ ألا تقلقون»؟

وأضاف «مسؤولو حزب الشعب الجمهوري، هذا الشخص هو المسؤول أيضًا عن انتحار قائد شرطة سيليفري، هو كبير مستشاري مجلس إدارة بنك العمل. ألا يعتقد مسؤولو حزب الشعب الجمهوري أن بإمكان مواطنينا تقديم حل للمشاكل في البلد بأسره، في حين أن حزب المعارضة الرئيسي لا يتحدث علنًا ضد هذه المخالفة في البنك الذي هو شريك فيه؟».

وأضاف بكر «يعلم الجميع أن مسؤولي حزب الشعب الجمهوري قد تعرضوا للترهيب من قبل إدارة بنك العمل بالقول إن هناك تحقيقًا ضدهم أو ضد أقاربهم، يعلم الجميع أنه تم تعيين مدير الحماية لصويلو كمستشار لمجلس إدارة بنك العمل. ألا ترى أن هذا الشخص قد تم وضعه هناك خصيصًا لينهار تحت صورة قانونية أعلى الفنادق والممتلكات الكبيرة التي تُركت للبنك أو التي سيتم طرحها للبيع من خلال المناقصة لأن مسؤولي حزب الشعب الجمهوري لم يتمكنوا من دفع القروض التي أخذوها؟»

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع