«الشعوب الديمقراطي»: الحكومة التركية مسؤولة عن الهجوم على مقر الحزب!

مدحت سانجار

مدحت سانجار

إزمير-«تركيا الآن»

هاجم الرئيس المشارك بحزب الشعوب الديمقراطي التركي، مدحت سنجار، الحكومة التركية، بسبب الهجوم الإرهابي الذي استهدف صباح اليوم مبنى الرئاسة الإقليمية للحزب، وأسفر عن مقتل موظفة بالحزب، تُدعى دنيز بويراز.

وقال سنجار في مؤتمر صحفي أمام مقر الحزب، اليوم الأربعاء: «الحكومة التركية تضع خططًا تثير الفوضى، ويحتاج الجميع إلى أن يرى بوضوح شديد أن هذا استفزاز خطير للغاية. يحاولون إسكات الديمقراطية بالتهديد والابتزاز».

موضوعات متعلقة

وأضاف: «أدركت الحكومة أنها لا تستطيع الهروب من الحلقة المظلمة التي أوجدتها، وقد وضعت خططها الفوضوية موضع التنفيذ. وقال رئيس حزب العدالة والتنمية منذ فترة لرئيسة حزب الخير التركي، ميرال أكشنار: «هذه أيامك أفضل، ماذا سيحدث بعد؟ عليك أن تشرح هذه الكلمة».

وأردف سنجار أن الحكومة التركية مسؤولة عن هذا الهجوم، مشيرًا إلى أن الحليف الأصغر للحكومة، دولت بهتشلي، مسؤول أيضًا، وقال: «الحكومة التي تستقطب الجميع هي المسؤولة عن القتل ومحاولات القتل التي ستحدث في المستقبل، والحليف الأصغر، الذي استهدف الصحفيين والمسؤولين، مسؤول أيضًا عن هذا الهجوم».

وقال حزب الشعوب الديمقراطي، إن موظفة في الحزب تدعى دنيز بويراز، قتلت في هجوم إرهابي على مبنى الرئاسة الإقليمية لحزب الشعوب الديمقراطي في إزمير، صباح الخميس. بعدما أطلق إرهابي الرصاص عليه، واعتقلت السلطات التركية منفذ الهجوم.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع