روسيا ترفض حماية تركيا لمطار كابول: يتعارض مع اتفاق أمريكا و«طالبان»

المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا

المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا

موسكو: «تركيا الآن»

علقت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، على عرض تركيا على الولايات المتحدة الأمريكية، توفير الحماية لمطار كابول بأفغانستان، بأنه يتعارض مع الاتفاق الذي توصلت إليه واشنطن مع طالبان.

ووفقًا للخبر الذي نشره موقع «إندبندنت» الناطق بالتركية، أشارت زاخاروفا إلى أن وجود أي قوات أجنبية بأفغانستان سواء من تركيا أو أي بلد آخر،  مخالف تمامًا لاتفاقية الولايات المتحدة وطالبان الموقعة في الدوحة، مؤكدة أن ذلك ليس بناءً على رغبة طالبان.

وبصدد اجتماع الرئيس التركي، رجب طيب أدروغان، ونظيره الآذري، إلهام علييف، قالت زاخاروفا، إنه من غير المناسب الخلط بين القضايا المتعلقة بناجورنو كاراباخ والعلاقات الثنائية بين أذربيجان وأرمينيا مع دول ثالثة، مؤكدة أن الاتصالات الثنائية في المنطقة، بما في ذلك على المستوى العسكري، يجب ألا تكون ضد دول أخرى.

موضوعات متعلقة

كانت تركيا قد عرضت حراسة وإدارة مطار كابول في العاصمة الأفغانية، بعد انسحاب الولايات المتحدة وقوات حلف شمال الأطلسي «الناتو» من أفغانستان، وفقًا لوكالة «رويترز».

وخلال اجتماع الناتو، الشهر الماضي، نقلت الوكالة عن مسؤولين أمريكيين قولهم «إن أنقرة تفرض شروطًا تحتاج إلى المناقشة بالتزامن مع استعداد قادتهم للاجتماع»، الأمر الذي واجهته طالبان بالرفض مطالبة تركيا بسحب قواتها من أفغانستان بموجب اتفاق العام الماضي بشأن سحب القوات الأمريكية، ما يعني فعلياً رفض الحركة مقترحاً تركياً لحراسة وإدارة مطار كابول بعد رحيل قوات حلف شمال الأطلسي بقيادة الولايات المتحدة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع