قبل استلامه المنصب.. «العفو» تطالب بمحاكمة الرئيس الإيراني الجديد: «مجرم»

إبراهيم رئيسي

إبراهيم رئيسي

طهران: «تركيا الآن»

دعت منظمة العفو الدولية، اليوم السبت، للتحقيق مع الرئيس الإيراني الجديد، إبراهيم رئيسي، لارتكابه جرائم ضد الإنسانية، وقالت إن «الانتخابات الإيرانية تمت في أجواء قمعية».

وكان رئيسي جزءًا مما يعرف بـ«لجنة الموت» التي اضطلعت بمهمة إعدام آلاف المعتقلين من اليساريين والماركسيين في عام 1988، بتهمة الانتماء إلى تنظيم «مجاهدي خلق». وبعد إعلان فوزه اليوم يصبح رئيسي ثامن رؤساء إيران منذ قيام الجمهورية الإسلامية بعد الثورة على نظام الشاه عام 1979.

موضوعات متعلقة

ونقلت فضائية العربية عن المنظمة الحقوقية مطالبتها بإنشاء آلية محايدة لجمع أدلة على الجرائم التي ارتكبها رئيسي في إيران، ونوهت المنظمة بأن «صعود رئيسي للحكم في إيران تذكير بأن الإفلات من العقاب يسود البلاد»

وذكرت أن رئيسي دعم قتل المئات منهم نساء وأطفال خلال احتجاجات إيران 2019، وانتهك حقوق الإنسان والأقليات خلال رئاسته للقضاء.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع