زعيم المافيا التركية يكشف حقيقة فراره من أنقرة إلى قبرص

علاء الدين تشاكجي

علاء الدين تشاكجي

أنقرة: «تركيا الآن»

نفى زعيم المافيا التركية، علاء الدين تشاكجي، شائعة فراره إلى قبرص بعد شهور من خروجه من السجن بعفو رئاسي، وقبوله بعرض من نيقوسيا أن يكون بارون (زعيم) مخدرات هناك.

ووفقًا لما ذكره موقع «تي 24» التركي، قال تشاكجي في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «يقول من يسمون بالصحفيين، الذين يطرحون لعبة قبيحة على جدول الأعمال منذ أيام، بالاشتراك مع إسرائيل والغرب، وآخرين في دولتنا، أن علاء الدين تشاكجي أُرسل إلى قبرص!»، مضيفًا: «أنا الآن مواطن حر، يمكنني الذهاب إلى قبرص أو أي مكان في العالم، هذه ليست مشكلة أحد، لماذا هي مشكلة بهذا القدر؟».

موضوعات متعلقة

وأردف تشاكجي: «يقول الصحفي صباح الدين أونكيبار في مقطع فيديو على يوتيوب أنه عُرض علي أن أكون تاجر مخدرات، لذا أقول له وللجميع إنه بغض النظر عن من سيقدم لي عرضًا كهذا، فحينها سأقول له (اذهب واترك زوجتك في بيت الدعارة)»، مضيفًا: «كلامي هذا للجميع، إذا كان بقاء الدولة موضع تساؤل، فبالطبع أنا بجانب استمرارية وبقاء الدولة».

يُذكر أن صحفًا ووسائل إعلام تركية في وقت سابق تداولت مزاعم تفيد بأن زعيم عصابات الجريمة المنظمة، علاء الدين تشاكجي، غادر تركيا وسافر إلى خارج البلاد بعد شهور من خروجه من السجن بعفو رئاسي.

وتأتي تلك المزاعم بالتزامن مع تداعيات فضائح زعيم المافيا التركية سادات بكر، على الساحة السياسة والاجتماعية في تركيا، ما دفع الكثيرين للسؤال حول ما يفعله زعيم منظمة إجرامية أخرى كان محكوماً عليه بالسجن مدى الحياة مثل علاء الدين تشاكجي وأين كان؟

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع