زعيم المعارضة التركية: أردوغان استسلم لأمريكا ويمثل مشكلة أمن قومي لبلادنا

بايدن وأردوغان

بايدن وأردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم زعيم المعارضة التركية ورئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار أوغلو، الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بسبب عدم مناقشته مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بإبادة الدولة العثمانية للأرمن في عام 1915.

وقال كليتشدار في كلمته أمام الكتلة الحزبية بالبرلمان التركي، اليوم الثلاثاء، «قال إنه سيسأل عن أحداث عام 1915، قبل سفره لقمة الناتو، لكنه لم يطرح أي سؤال. أردوغان استسلم للقوى السيادية، ولهذا السبب يمثل مشكلة أمن قومي لجمهورية تركيا». مضيفًا، «لم يستطع طرح السؤال، لا يمكنه ذلك، ولا يملك القوة الكافية لطرح سؤال مثل هذا».

موضوعات متعلقة

يُذكر أن الرئيس التركي أردوغان، شكر الله، أن بايدن، لم يفتح قضية إبادة الدولة العثمانية للأرمن، في اللقاء الذي جمعهما، في وقت سابق، على هامش قمة الناتو، في بروكسل.

وقال في مؤتمر صحفي عقده بعد لقائه مع بايدن، «الحمد لله، لم نناقش قضية الأرمن مع الرئيس الأمريكي»، ما أثار غضب الشعب وقوى المعارضة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع