ضربة جوية ضد تيجراي.. والحكومة الإثيوبية تمنع المسعفين من رعاية الجرحى

إثيوبيا

إثيوبيا

كتبت: هبة عبد الكريم

أكد شاهد عيان ومسؤول طبي إثيوبي لـ«رويترز»، أن ضربة جوية قتلت عشرات الأشخاص في بلدة تاجوجون بإقليم تيجراي الإثيوبي، بعد يوم من إعلان سكان الإقليم عن اندلاع قتال جديد في الأيام الأخيرة شمال العاصمة الإقليمية ميكيلي.

وقالت مواطنة إثيوبية إن زوجها وابنتها البالغة من العمر عامين أصيبا في الغارة، وإن قنبلة أصابت سوقًا في الساعة الواحدة ظهر الثلاثاء، مؤكدة «لم نشاهد الطائرة لكننا سمعناها، عندما وقع الانفجار، وهرع الجميع قبل أن نعود لنقل الجرحى». وقال مسؤول طبي إن العشرات قتلوا، نقلاً عن شهود عيان ومسعفين.

ولم يؤكد أو ينفي المتحدث باسم الجيش الإثيوبي، الكولونيل جيتنت، الذى أدان الحادث، وقال إن الضربات الجوية أسلوب عسكري مشترك والقوة لا تستهدف المدنيين.

وقال 3 عمال صحيين آخرين إن الجيش الإثيوبي منع سيارات الإسعاف من الوصول إلى مكان الحادث. وقال عامل طبي إن حوالي 20 عاملًا صحًيا في 6 سيارات إسعاف حاولوا الوصول إلى الجرحى، لكن الجنود أوقفوهم عند نقطة تفتيش.

وأكد العامل: «أخبرونا أنه لا يمكننا الذهاب إلى توبوجا. مكثنا أكثر من ساعة عند نقطة التفتيش في محاولة للتفاوض، وكان لدينا خطاب من مكتب الصحة أظهرناه لهم، لكنهم قالوا إنه أمر».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع