زعيم المافيا: وزير الداخلية التركي يعتقل المظلومين ولا يتجرأ على الفاسدين

سادات بكر

سادات بكر

أنقرة: «تركيا الآن»

هاجم زعيم المافيا التركية، سادات بكر، مجددًا، وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، مطالبًا إياه باعتقال الفاسدين في الحكومة التركية، بدلًا من اعتقال المظلومين.

وقال سادات بكر في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» مشيرًا إلى صويلو: «أنت تحتجز الفقراء والمساكين، أنا أتقدم بشكوى جنائية لك، إذا كان لديك شرف، فلتعتقل نائب رئيس الإدارة المحلية لحزب العدالة والتنمية وعضو مجلس السياسة الاقتصادي الرئاسي، كوركماز كاراجا».

موضوعات متعلقة

وتابع: «هذا الشخص يستخدم سيارة من طراز (Audi a8) أعطاها له سيزجين باران كوركماز، كهدية، وعندما تختلط وتتعقد الأمور في الوسط، يرسل هذا الشخص (سيزجين كاراجا) السيارة إلى مصنع سيرجزين بمنطقة سانجاك تابه»، مضيفًا: «هل تعتقد أنه من الأخلاق، أن يتلقى هذا الشخص أموالًا من العديد من المنظمات تحت مسمى الاستشارات؟ إذا كنت ترى هذا أخلاقيًا، فهل تعرف كم الفائدة التي سيحصل عليها إذا اهتم بشؤون شركات سوتاش؟».

وأضاف: «سأشرح كل هذا عندما أصور مقطع فيديو، هل كان الخال العجوز الذي قال نحن لا نستطيع أن نتعايش، من حركة (فيتو)؟ لماذا تعتقل الرجل؟ لا تلمس من يهربون الكوكايين والسياسيين الفاسدين، ولكن تضع هؤلاء الأشخاص فوق رأسك».

واختتم: «إخوتي الأعزاء، أرسلوا هذه التغريدات إلى نواب المعارضة والصحفيين واضغطوا عليهم، لنرى حب صويلو للوطن، وعلى الرغم من ضآلة أحلام المعارضة، فهي مهووسة بمن يتلقى 10 آلاف دولار شهريًا ومن يتلقون رواتبهم من مكانين أو ثلاثة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع