كرم الله أوغلو: إغلاق حزب الأكراد لن يصحح الأخطاء في تركيا

تمل كرم الله أوغلو

تمل كرم الله أوغلو

أنقرة-«تركيا الآن»

انتقد رئيس حزب السعادة التركي، تمل كرم الله أوغلو، الدعوات المطالبة بإغلاق حزب الشعوب الديمقراطي الكردي، داعيًا المحكمة الدستورية إلى التصرف بعدل وحياد وإنصاف في هذا الملف.

وقال كرم الله أوغلو، خلال مؤتمر صحفي في مقر حزبه اليوم الخميس: «نحن نتفهم أن عمليات إغلاق الأحزاب غير مناسبة، ولدينا مثل هذا الماضي. إغلاق الحزب لا يصحح الأخطاء، ولكن منذ رفع الدعوى، أعتقد أن هناك حاجة لانتظار قرار المحكمة الدستورية. آمل أن تعمل المحكمة الدستورية بشكل عادل وحيادي في هذا الشأن».

موضوعات متعلقة

إلى جانب ذلك، طالب كرم الله أوغلو الحكومة التركية بضرورة إعادة النظر بشأن إرسال جنود تركية إلى أفغانستان، وقال: «كان إرسال قوات تركية إلى أفغانستان على جدول الأعمال مؤخرًا ، ولم يكن إرسال القوات هذا بناءً على طلب الحكومة الأفغانية أو طالبان. نحن نواجه مثل هذا الموقف مباشرة بناءً على طلب الولايات المتحدة الأمريكية. في الماضي، واجهت تركيا صعوبات عندما تعلق الأمر بإرسال قوات إلى أفغانستان في إطار الناتو. بتعبير أدق، أجبروا تركيا على ذلك. وبناءً على ذلك، تم اتخاذ قرار إرسال جنودنا إلى أفغانستان».

وتابع رئيس حزب السعادة: «في الماضي، كنا طرفًا في الصراعات في أفغانستان من خلال وقوفنا إلى جانب الشعب الأفغاني. عندما غزا الروس أفغانستان، جاءت المساعدات للمجاهدين من جميع أنحاء العالم، من جميع الدول الإسلامية ومن تركيا. لماذا؟ لدعم الذين يقاومون الغزو من الخارج. ثم تم إخراج الروس، وتشكلت إدارة، لكن هذه المرة تدخلت الولايات المتحدة، وحلف شمال الأطلسي (الناتو). الآن نحن مدعوون لأخذ مكانهم وهم يسحبون قواتهم من هناك. عليك أن تفكر 40 مرة. إذا أصبحنا طرفًا في الصراع الداخلي لبلد ما، فسنواجه مشاكل خطيرة جدًا سواء أردنا ذلك أم لا. أعتقد أن على الحكومة إعادة النظر في هذا القرار تحت أي ظرف من الظروف».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع