أردوغان: مَن يكره حزبنا يكره تركيا.. ولا مجال لانتخابات مبكرة

أردوغان

أردوغان

هاطاي: «تركيا الآن»

زعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن كل هجوم على تركيا يستهدف حزب العدالة والتنمية في الوقت نفسه، وأن قدر تركيا والحزب أصبح مندمجًا، وقال مشيرًا بكلامه للمعارضة التركية: «حياتهم أكاذيب، ينامون ويستيقظون، ماذا يقولون؟ انتخابات مبكرة! من أين يخرج هذا؟! الانتخابات موعدها معروف، يونيو 2023، لا تحاولوا عبثًا».

وقال أردوغان في الاجتماع الاستشاري الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بمحافظة هاطاي: «ليس عبثًا أن يكون حزب العدالة والتنمية هدفًا في كل هجوم على بلدنا، قدر تركيا والحزب مندمج. أولئك الذين يحبون تركيا يحبوننا، وأولئك الذين يكرهون تركيا يكرهوننا».

موضوعات متعلقة

وأردف موجهًا كلامه لحزب العدالة والتنمية: «أريد منكم أن تعملوا ليلًا ونهارًا حتى انتخابات 2023، سنشرح أن الغرض من الهجوم على حزبنا هو عرقلة التنمية في بلدنا»، مضيفًا: «سنقنع شبابنا أن الحزب الوحيد الذي سيدعم مستقبلهم وأحلامهم هو حزب العدالة والتنمية. سنشرح لأمتنا أن الهدف من هجمات اليوم ليس السعي وراء الحقيقة».

وأضاف أردوغان أن المعارضة تظهر في الميدان باستخدامها لكل مادة تحصل عليها من الداخل أو الخارج، بغض النظر عن الصواب أو الخطأ، مشيرًا بحديثه لرئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار أوغلو.

وأشار إلى عملية تطعيم الشعب التركي بلقاح كورونا، وقال: «يتم دفع الأموال من أجل التطعيم، نعم، اليوم في إنجلترا يُدفع مقابل التطعيم 100 استرليني، هل لدينا مثل هذا الشيء، ليس لدينا مثل هذا الشيء، نقول عليا التطعيم فقط. وبصفتنا حزب العدالة والتنمية وتحالف الشعب، فمن الضروري أن نذهب إلى الميدان بقوة أكبر».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع