سامح شكري ينفي توجه أي وفد مصري إلى تركيا مؤخرًا

سامح شكري

سامح شكري

كتبت: هبة عبد الكريم

نفى وزير الخارجية المصري، سامح شكري، توجه أي وفد من مصر إلى تركيا لاستئناف المباحثات بين البلدين، مؤكدًا أنه لم يتحدد أي موعد لاستمرار المحادثات الاستكشافية أو الحوار السياسي بين القاهرة وأنقرة.

وتطرق شكري لقضية الوجود العسكري التركي في ليبيا، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي المصري عمرو أديب في حلقة أمس الجمعة، من برنامج «الحكاية»، وقال إن المجتمع الدولي أكد على ضرورة خروج جميع المرتزقة والميليشيات والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية.

وكشفت مصادر عن نشوب خلاف مصري تركي جديد بعد إحباط مصر محاولة الوفد التركي المشارك في مؤتمر «برلين 2»، تعديل المادة 5 في البيان الختامي بعد توزيعه على الوفود المشاركة بالمؤتمر.

موضوعات متعلقة

ووفقًا لصحيفة «المرصد» الليبية، فإن الوفد التركي حاول تمرير فقرة بالمادة 5 تنص فقط على «سحب المرتزقة»، الأمر الذي قوبل برفض مصر وحلفائها العرب والأجانب في المؤتمر .

واستجاب وفد تركيا للاعتراض المصري، بشرط إضافة فقرة تنص على «سحب القوات الأجنبية والمرتزقة بما لا يتعارض مع اتفاق وقف إطلاق النار»، وقد قوبلت هذه النقطة أيضًا بالرفض من الجانب المصري.

وطلب وفد مصر إعادة صياغة البيان بالكامل إذا أضافت تركيا أي تعديل، الأمر الذي رفضته بقية الدول وأقرت البيان كما هو بما نصه «سحب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة دون تأخير» بدون إضافة التعديلات التركية.

صدر البيان كوثيقة رسمية مسجلًا تحفظ تركيا على المادة 5 في ختامه، وتحفظها لا يفقد البيان قيمته، وهي وغيرها ملزمون بتنفيذ رغبة الليبيين وما اتفق عليه الجميع.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع