جورج فلويد جديد في تركيا.. شرطة إسطنبول تعتقل مصور وكالة فرانس برس (صورة)

صورة الاعتقال

صورة الاعتقال

إسطنبول-«تركيا الآن»

اعتقلت السلطات التركية، مصور وكالة «فرانس برس»، بولنت كيليتش، السبت، أثناء تغطيته لتفريق مسيرة المثليين في إسطنبول التي حظرتها السلطات.

وبحسب الخبر الوارد في جريدة «جمهوريت»، ضغط أحد رجال الشرطة بركبته على رقبة كيليش الذي رد بنفس كلمات جورج فلويد «لا أستطيع التنفس».. عندما قتله أحد رجال الشرطة الأمريكيين بعد الضغط على عنقه، مما تسبب في ردود أفعال دولية كبيرة.

وكتبت منظمة «مراسلون بلا حدود» في تركيا على تويتر، «ندين اعتقال مراسل وكالة فرانس برس بولنت كيليتش الذي كان يغطي مسيرة المثليين في ساحة تقسيم نطالب بالإفراج الفوري عنه».

واتصلت وكالة فرانس برس في اسطنبول بالسلطات التركية لطلب الإفراج عن مصورها. كما نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر لحظة اعتقال الصحافي الذي قام الشرطيون بتثبيته على الأرض وضغطوا عليه بأرجلهم.

واعتقل كيليتش أثناء تغطيته لتفريق مسيرة المثليين في إسطنبول التي حظرتها السلطات. ووفقًا لنشطاء، اعتقلت الشرطة العديد من المتظاهرين الذين تجمعوا في أحد شوارع تقسيم، وهي منطقة بوسط اسطنبول تنظم فيها تقليديًا مسيرة المثليين.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع