قمة رباعية في بغداد بمشاركة الرئيس المصري وملك الأردن

قمة بغداد الرباعية

قمة بغداد الرباعية

بغداد: «تركيا الآن»

شارك الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في اجتماع رباعي في بغداد مع رئيس جمهورية العراق برهم صالح، وملك المملكة الأردنية الهاشمية الملك عبد الله الثاني بن الحسين، ورئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي.

وقالت رئاسة الجمهورية المصرية إن السيسي شكر أخيه الرئيس العراقي على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، معربًا عن التقدير للعلاقات الوثيقة والتاريخية التي تجمع البلدين الشقيقين على المستويين الرسمي والشعبي، فضلًا عن التشابك الحضاري والثقافي الممتد، ومتمنيًا كل التوفيق والنجاح للسلطة التنفيذية بالعراق في إدارة الدولة خلال هذا المنعطف الهام من تاريخ الشعب العراقي الشقيق.

كما أكد السيسي تطلع مصر إلى تدشين مرحلة جديدة من التعاون البناء سواء في الإطار الثنائي أو الإطار الثلاثي المصري العراقي الأردني، والانطلاق سويًا نحو آفاق واسعة من الشراكة الاستراتيجية الممتدة تهدف بالأساس لتعزيز العمل العربي المشترك، في إطار مستدام من التكامل الاقتصادي والتعاون الاستراتيجي، خاصةً في ظل التحديات المشتركة التي تواجه الدول الثلاثة.

من جانبه؛ رحب الرئيس العراقي بأخيه السيسي ضيفًا عزيزًا على بغداد، مؤكدًا اعتزاز بلاده بزيارة الرئيس المصري التي تعد الزيارة الأولى لرئيس مصري إلى العراق منذ أكثر من 30 عامًا، وعمق الروابط التي تجمع بين البلدين الشقيقين، وحرص بلاده على الارتقاء بالتعاون مع مصر إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية، لمصلحة الشعبين الشقيقين، وكحجر أساس للحفاظ على الأمن والاستقرار الإقليمي وإعادة التوازن للمنطقة، في ضوء الأهمية المحورية لمصر إقليمياً ودولياً.

كما أعرب الرئيس العراقي عن تطلع بلاده إلى الاستفادة من التجربة المصرية الناجحة في تنفيذ المشروعات التنموية والإصلاحات الاقتصادية الشاملة، في إطار الجهود الحالية لإعادة إعمار العراق، فضلاً عن الاطلاع على الجهود المصرية الحثيثة في مكافحة الإرهاب والتطرف، خاصةً من خلال زيادة التواصل والتنسيق بين المؤسسات المعنية في البلدين.

وأضافت الرئاسة المصرية أن اللقاء شهد التباحث حول تطورات مسارات التعاون المختلفة في إطار آلية التعاون الثلاثي بين مصر والعراق والأردن، حيث تم التوافق بشأن استمرار التنسيق والتشاور إزاء كافة القضايا والملفات ذات الاهتمام المتبادل، بهدف توحيد الرؤى والتحركات، ودعم العمل العربي المشترك وبذل الجهود اللازمة لصون الأمن القومي العربي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع