أمريكا وتركيا.. اتهامات متبادلة بتجنيد الأطفال في الحروب السورية والليبية

أمريكا وتركيا

أمريكا وتركيا

واشنطن: «تركيا الآن»

تبادلت الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا الاتهامات بتجنيد الأطفال في سوريا والعراق وليبيا، وذلك بعد أن أدرجت وزارة الخارجية الأمريكية، تركيا، على قائمة البلدان المتورطة في تجنيد الأطفال لدعم الميليشيات المتطرفة في سوريا وليبيا، خلال تقرير الاتجار بالبشر الصادر عن الوزارة الخميس الماضي، فيما ردت الخارجية التركية باتهام واشنطن بدعم منظمات إرهابية تجند الأطفال.

ووفقًا للخبر الذي نشره موقع «دوفار» التركي، فقد ردت وزارة الخارجية التركية على إدراج الولايات المتحدة لتركيا، على قائمة الاتجار بالبشر لعام 2021، ووصفت التقرير بـ«افتراضات لا أصل لها من الصحة».

واتهمت الخارجية التركية واشنطن بأنها تعتمد على منظمات غير حكومية عديمة المصدقية في إعداد تقاريرها، وحذرت من تأثير ذلك على مستقبل العلاقات التركية الأمريكية.

موضوعات متعلقة

كما رفضت الخارجية التركية كل ادعاءات الجانب الأمريكي بتجنيد الأطفال رفضًا تامًا، مشيرة إلى أن تركيًا طرف رئيسي في اللوائح الدولية المتعلقة بحماية حقوق الأطفال بما في ذلك التي اعتمدتها الأمم المتحدة.

وهاجمت الخارجية التركية الولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدة أن الحكومة الأمريكية لديها ازدواجية معايير جلية، مدعية أن أمريكا هي من يدعم الأحزاب التي تجند الأطفال في أعمال إرهابية في سوريا والعراق، وقالت إن ذلك دليل على نفاق واشنطن، وأن اتهامها لتركيا اتهامات لا أصل لها من الصحة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع