زعيم المافيا يكشف تورط وزير الداخلية التركي في «دعارة الفتيات الفقيرات»

سادات بكر

سادات بكر

أنقرة: «تركيا الآن»

كشف زعيم المافيا التركية، سادات بكر، أن شريكين سريين لوزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، في جمع الأموال ونهب الدولة، يستغلان الفتيات الفقيرات في تركيا في أعمال منافية للأخلاق، في مقابل أن يدرسن بجامعاتهما الخاصة.

وقال سادات في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «إن الشقيقين، يوكسل أوزيروت، وأورهان أوزيورت، شريكي سليمان، يقدمان منحًا دراسية للفتيات الفقيرات في جامعاتهما الخاصة، في مقابل تنظيم مواعيد غرامية لهم ولدوائرهم القريبة مع هؤلاء الفتيات».

وتابع: «لا تحاولوا أن تنكروا، أسماء هؤلاء الفتيات، والسيارات التي اشتريتموها لهن، ولوحات أرقام السيارات وعناوين المنازل التي اشتريتموها لمن أصبحن عشيقات لكم، كلها مسجلة. في رأيي كل هؤلاء الفتيات أناس طيبون. ولكن للأسف وقعوا في أيدي أشخاص غير أمناء مثلكم».

موضوعات متعلقة

وأضاف: «سليمان المزين، كنا سننشئ جيلًا دينيًا. ولكن ظهر قطاع من مدمني المخدرات وأصبح المجاهدون في البداية قوادين يقومون بتدبير مواعيد مع فتيات من الجامعات التي يمتلكونها لأنفسهم ودوائرهم المقربة».

وأردف: «كما أقول لكم، لا تثبطوا من عزيمتكم، سوف تؤسسون دولة جديدة، بفضل ما وضحته لكم. ستتخلصون من الجميع وعلى رأسهم أنا».

وأضاف موجهًا حديثه لصويلو وشركائه: «لم يكن كافيًا أنك دنست شرف الدولة. بل دنستم شرف الفتيات أيضًا، وأضعفتم إيمان الناس بالمقدسات، ماذا فعلتم بنا؟ أنا وإخوتي لا نسامح في حقوقنا».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع