توترات في حزب أردوغان.. والكواليس تشير إلى الإطاحة بوزير الداخلية قريبًا

صويلو وأردوغان

صويلو وأردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

تداولت وسائل إعلام تركية، اليوم الأحد، أنباء عن احتدام الخلافات في صفوف حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان، بشأن استمرار وزير الداخلية، سليمان صويلو، في منصبه؛ وذلك بعد تورطه في فضيحة تحويل تركيا لمركز رئيسي لتجارة المخدرات حول العالم، بعد ادعاءات زعيم المافيا التركي سادات بكر، التي أكدتها العديد من الشواهد.

وقال موقع «خلق تي في» التركي، إن نواب الحزب الحاكم أعربوا لأردوغان عن قلقهم من تأثير ادعاءات بكر بحق صويلو على مستقبل الحزب، غير أن أردوغان رد حينها بأن «سادات بكر ليس على جدول أعمالنا». وفي الوقت نفسه تشير الكواليس إلى أن الرئيس ينتظر الوقت المناسب للإطاحة بصويلو من منصبه.

موضوعات متعلقة

وحسب «خلق تي في»، يرجع السبب الوحيد لعدم الإطاحة بصويلو من منصبه أو استقالته حتى الآن، أن رئيس حزب الحركة القومية، دولت بهتشلي، يقف خلف سليمان صويلو، بذريعة عدم تعطيل الحرب ضد الإرهاب.

ويواصل زعيم المافيا التركية، سادات بكر، الكشف عن فضائح فساد لوزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، وأوضح بالأمس كيف جمع ثروته، ومن هم شركاؤه السريون في عمليات الفساد.

وقال بكر في مجموعة تغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «سليمان المزين، لقد قلت إنك أسوأ شخص في العالم، نعم إنك هكذا حقًا. عندما أظهر وجهك الحقيقي للناس، سيرون أنك أكبر شيطان في العالم».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع