«الشعوب الديمقراطي»: حزب العدالة والتنمية أكبر كارثة على نساء تركيا

برفين بولدان

برفين بولدان

أنقرة: «تركيا الآن»

انتقدت الرئيسة المشاركة لحزب الشعوب الديمقراطي، برفين بولدان، قرار انسحاب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، من اتفاقية إسطنبول لوقف العنف ضد المرأة رسميًا، مؤكدة أن حزب العدالة والتنمية هو أكبر كارثة تعرضت لها النساء في تركيا.

وأضافت بولدان خلال الاجتماع الأسبوعي لحزبها بالبرلمان التركي، أن النساء التركيات لن يحنين رؤوسهن للفاشية التي بنتها القوة الذكورية لحزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية في البلاد.

وأكدت أن اتفاقية إسطنبول هى نص يعزز ويحمي حقوق المرأة ويمنع الجرائم ضد المرأة وعقد يتطلب وقاية ومحاربة فعالة ضد إساءة معاملة الأطفال، مشيرة إلى مدى أهمية هذه الاتفاقية للمجتمع، ولكن شددت على أن حكومة الرجل الواحد تدعم الرجال فقط لذلك استهدفت تلك الاتفاقية التي كفلت حقوق المرأة من جميع شرائح المجتمع.

كما انتقدت رفض مجلس الدولة طلب وقف تنفيذ قرار أردوغان المتعلق بالاتفاقية، مشيرة إلى أن هذا الرفض أكد أن القوة الذكورية هى التي تحكم المجتمع التركي، مشيرة إلى أن الحكومة تحارب المرأة وليس العنف ضد المرأة.

وأوضحت أنه في حكم العدالة والتنمية قتلت ما يقرب من 16 ألف امرأة، وحسب معطيات وزارة العدل، تم فتح 145 ألفاً و939 حالة إساءة معاملة أطفال، وبحسب الأرقام الرسمية، فقد وصل معدل بطالة الإناث إلى 45٪.

كانت تركيا قد أعلنت، الخميس الماضي، انسحابها رسميًا من «اتفاقية إسطنبول» لمنع العنف ضد المرأة، وهي المرة الأولى التي تقرر فيها دولة الانسحاب من اتفاق أوروبي بعد التصديق عليه.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع