إثيوبيا تغلق معظم سفاراتها الخارجية وتلغي قنصليات لوس أنجلوس وفرانكفورت

آبى أحمد

آبى أحمد

كتبت: هبة عبد الكريم

أغلقت أديس أبابا عددًا من مواقعها الدبلوماسية في مختلف دول العالم، واستدعت مجموعة من الدبلوماسيين الإثيوبيين في الخارج، بعد ثلاثة أيام من إعلان رئيس الوزراء، آبي أحمد، تخفيض عدد البعثات الدبلوماسية.

وعلم موقع «أديس ستاندرد» الإثيوبي من مصادر مطلعة، أن إثيوبيا استدعت 18 من موظفي السفارة الإثيوبية في واشنطن، و5 موظفين من البعثة الدائمة لإثيوبيا لدى الأمم المتحدة، ما أدى إلى خفض مجموع الموظفين في البعثة إلى 3 فقط. وقررت أديس أبابا إغلاق قنصلياتها في لوس أنجلوس وفرانكفورت ومينيسوتا، واستدعاء الموظفين إلى ديارهم.

ومؤخرًا قال آبي أحمد لبرلمان بلاده، إن «إثيوبيا تحتاج إلى إغلاق 30 من سفاراتها على الأقل، لأسباب اقتصادية بحتة».

وتمتلك إثيوبيا قبل القرار 43 سفارة و49 قنصلية، وتسعى بسبب أزمات اقتصادية تتعرض لها لإغلاق 30 سفارة، ليبقى لبلادها 13 سفارة و49 قنصلية فقط، وفق خطة رئيس الوزراء الإثيوبي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع