الحكومة التركية: حان الوقت لفتح صفحة جديدة مع إسرائيل

علما تركيا وإسرائيل

علما تركيا وإسرائيل

أنقرة: «تركيا الآن»

أكد مسؤول تركي كبير بالحكومة التركية، أن الوقت حان لإعادة العلاقات بين بلاده وإسرائيل، قائلًا إنه «من الممكن أن يلعب الرئيس الإسرائيلي الجديد، إسحاق هرتصوغ، دورًا رئيسيًا في محاولة فتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين».

وعلق المسؤول، الذي فضل إخفاء هويته، في تصريحات خاصة لقناة «كان» العبرية، على مكالمة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ونظيره الإسرائيلي، بأنها خطوة إيجابية، قائلًا «من الممكن أن يتوسط هرتصوغ لمحادثات بين أردوغان ورئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد، نفتالي بينيت، الذي تولى منصبه الشهر الماضي خلفًا لبنيامين نتنياهو».

وعلقت القناة العبرية على التطورات الجديدة في العلاقة مع تركيا، بالقول: «في تركيا، حاولوا الإشارة عدة مرات خلال العام الماضي إلى أنهم مهتمون بإصلاح العلاقات مع إسرائيل، فأردوغان يشعر بأن ذلك يخدم مصالحه في المنطقة، خصوصًا في مجال الطاقة»، وفق «سبوتنيك».

وأوضحت أن وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينتش، تلقى في مايو الماضي دعوة للمشاركة في مؤتمر رسمي لأردوغان، لكن الدعوة تأجلت خلال العملية العسكرية الإسرائيلية بقطاع غزة (حارس الأسوار).

وتعد المكالمة الهاتفية بين الرئيسين أمس هي الأولى بين قادة الدولتين منذ 2017، إذ هنأ أردوغان هرتصوغ بمناسبة توليه منصبه الجديد، وبحث الطرفان العلاقات التركية الإسرائيلية والقضايا الإقليمية.

وقال أردوغان إن العلاقات التركية الإسرائيلية ذات أهمية كبيرة لأمن واستقرار الشرق الأوسط، وإن هناك إمكانات كبيرة للتعاون بين البلدين في مختلف المجالات، لا سيما في مجالات الطاقة والسياحة والتكنولوجيا.

وأكد أردوغان أن التجارة الثنائية زادت على الرغم من الوباء، ومن المصلحة المشتركة الاستفادة من هذه الإمكانات، معربًا عن اهتمامه باستمرار التواصل والحوار رغم كل الخلافات.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع