نشرة أخبار «تركيا الآن»: حكومة أردوغان تأمل في «صفحة جديدة» مع إسرائيل

تركيا وإسرائيل

تركيا وإسرائيل

أنقرة- «تركيا الآن»:

نشر موقع «تركيا الآن» خلال الساعات القليلة الماضية، عددًا من الموضوعات والتقارير المهمة المتعلقة بالشأن التركي، أبرزها الحكومة التركية تحاول فتح صفحة جديدة مع إسرائيل.

 

وإلى أهم العناوين:

الحكومة التركية: حان الوقت لفتح صفحة جديدة مع إسرائيل

أكد مسؤول تركي كبير بالحكومة التركية، أن الوقت حان لإعادة العلاقات بين بلاده وإسرائيل، قائلًا إنه «من الممكن أن يلعب الرئيس الإسرائيلي الجديد، إسحاق هرتصوغ، دورًا رئيسيًا في محاولة فتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين».

وعلق المسؤول، الذي فضل إخفاء هويته، في تصريحات خاصة لقناة «كان» العبرية، على مكالمة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ونظيره الإسرائيلي، بأنها خطوة إيجابية، قائلًا «من الممكن أن يتوسط هرتصوغ لمحادثات بين أردوغان ورئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد، نفتالي بينيت، الذي تولى منصبه الشهر الماضي خلفًا لبنيامين نتنياهو».

وعلقت القناة العبرية على التطورات الجديدة في العلاقة مع تركيا، بالقول: «في تركيا، حاولوا الإشارة عدة مرات خلال العام الماضي إلى أنهم مهتمون بإصلاح العلاقات مع إسرائيل، فأردوغان يشعر بأن ذلك يخدم مصالحه في المنطقة، خصوصًا في مجال الطاقة»، وفق «سبوتنيك».

وأوضحت أن وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينتش، تلقى في مايو الماضي دعوة للمشاركة في مؤتمر رسمي لأردوغان، لكن الدعوة تأجلت خلال العملية العسكرية الإسرائيلية بقطاع غزة (حارس الأسوار).

وزير خارجية اليونان: التدخلات الخارجية في المنطقة تهدد الأمن الإقليمي

التقى وزير الخارجية اليونانية، نيكوس ديندياس، الثلاثاء، بالأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، في العاصمة المصرية القاهرة.

وخلال مؤتمر صحفي جمع الجانبين، قال دندياس، أن لدى اليونان علاقات وثيقة مع الدول العربية، لذا توقع اليوم مذكرة التفاهم مع جامعة الدول العربية اليوم لوضع أساس لتعزيز التشاور السياسي.

وأكد الوزير اليوناني أن «هناك تدخلات خارجية في المنطقة تهدد الأمن الإقليمي من الدول التى ليست منتمية لدول العربية تشكل تهديد من خلال تدخل عسكري، سواء مباشرة أو من خلال وكلاء، ويحاولون إحياء النزاعات الدينية التي دفنت في رمال القرن الماضي، وندعو لانسحاب المرتزقة من ليبيا».

 

وصلة شتائم تحت قبة البرلمان.. زعيم المعارضة التركية يسب أردوغان

وجه زعيم المعارضة التركية رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار أوغلو، انتقادات لاذعة للرئيس رجب طيب أردوغان، فضلًا عن وصلة شتائم سب خلالها رئيس الحكومة التركية.

وقال رئيس حزب الشعب الجمهوري، خلال الاجتماع الأسبوعي لحزبه بالبرلمان التركي، إن أردوغان انتهى، لكنه لا يزال يلحق الأضرار الجسيمة بالبلاد.

ووصف زعيم المعارضة، أردوغان، بـ«قليل الأدب»، وأنه سلم أكبر عدد من عطاءات الدولة للعصابات الخمس، مؤكدًا أن البلاد أصبحت وكر الرشاوي والفاسدين وتجار المخدرات، وأن «أردوغان سلم نفسه لترامب، فحينما قال ترامب لأردوغان (لا تكن غبيًا) لم يصدر أردوغان أي صوت».

وأضاف «على جميع المواطنين مناهضة التمييز، فأردوغان قال (لن نسلم البلد لكم)، لكن يجب على الأمة أن الأمة أن تحدد مصير هذا البلد».

وكشف أن أردوغان سلم تركيا للمرتشين، قائلًا: «لا توجد دولة في العالم توظف مرتشيًا كسفير للبلاد، أردوغان سلم مصنع (بالت) للدبابات للجيش القطري، تخلى عن هذا المصنع الضخم من أجل شخص واحد، وسلم اقتصاد البلد لحفنة من المرابين في لندن بفائدة مدفوعة مليار و800 مليون دولار في الشهر».

 

حليف أردوغان: داود أوغلو إرهابي وينشر الفتنة بين أبناء الشعب

هاجم رئيس حزب الحركة القومية وحليف الرئيس التركي أردوغان، دولت بهتشلي، رئيس حزب المستقبل التركي المعارض، أحمد داود أوغلو، وزعم أنه يرغب في نشر الفتنة والشائعات.

واستنكر داود أوغلو مؤخرًا صمت بهتشلي على هتاف الأتراك لأردوغان خلال مؤتمر الحزب الاستشاري الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بـ«فليحيا الرئيس» باللغة الكردية، دون أن يرى أن في ذلك انقسام وإرهاب.

وقال بهتشلي، إن هتاف المواطنين بمدينة ديار بكر لأردوغان باللغة الكردية (عادي)، مضيفًا أن «نشر الشائعات بأن الهتاف باللغة الكردية انقسام في الوحدة الوطنية، كلام خطير ولا أساس له من الصحة». ونصح داود أوغلو بأن يترك نشر الفتن لأنه لن يخرج منها إلا خالي الوفاض.

وسبق أن وصف بهتشلي، داود أوغلو بالإرهابي، إثر هتاف الأكراد له على مدار 7 سنوات «بالرئيس أحمد» باللغة الكردية.

اليونان عضوًا مراقبًا في جامعة الدول العربية

يتوجه وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، الثلاثاء، إلى العاصمة المصرية، القاهرة، للقاء الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط.

 

ويوقع الجانبان خلال الاجتماع مذكرة تعاون بين وزارة الخارجية اليونانية وجامعة الدول العربية، وينص الاتفاق على إجراء مشاورات سياسية بين الجانبين، وكذلك بين اليونان والدول الأعضاء في جامعة الدول العربية.

 

الخارجية التركية تدين إهانة الحكومة اليونانية لفريق جالاطا سراي

أدان المتحدث الرسمي باسم الخارجية التركية، تانجو بيلجيتش، اليوم الثلاثاء، معاملة السلطات اليونانية السيئة مع الفريق التركي، جالاطا سراي، بمطار أثينا.

ووفقًا للخبر الذي نشره موقع «الأناضول»، فقد جاء ذلك ردًا على سؤال حول طلب السلطات اليونانية من الفريق التركي إجراء اختبارات «PCR» جديدة في مطار أثينا، رغم عرض إدارة الفريق نتيجة الاختبارات التي خضع لها الفريق قبل السفر مباشرة.

وقال بيلجيتش إن عدم اعتبار الاختبارات التي أبرزها الفريق سارية، وطلب إجراء اختبارات جديدة من كافة أعضائه، يعتبر تصرفًا بعيدًا عن اللياقة وحسن النية. ولفت إلى أن فريق جالاطا سراي كان محقًا في قرار العودة إلى تركيا، إثر المعاملة السيئة والتعسفية التي لقيها، مؤكدًا في الوقت نفسه أن استقبال اليونان لنادي جالاطا سراي، أحد أعرق الفرق التركية بهذا الشكل، يعكس مدى تعصبها ضد تركيا حتى في مجال الرياضة.

 

ارتفاع أسعار الذهب وتراجع العملات الأجنبية أمام الليرة في تركيا

سجلت أسعار العملات الأجنبية في الأسواق المصرفية التركية انخفاضًا طفيفًا أمام العملة الوطنية (الليرة)، مع بدء التعاملات، اليوم الثلاثاء، وتراجع الدولار الأمريكي عند 8.61 ليرة، منخفضًا من 8.65 ليرة سجلها أمس الاثنين.

وتراجع  سعر اليورو إلى مستوى 10.21 ليرة منخفضًا من 10.26 ليرة تركية، فيما شهدت أسواق المعادن النفيسة ارتفاعًا في أسعار الذهب، وسجل سعر الجرام 502 ليرات، مرتفعًا من 501 ليرة كان قد سجلها خلال العطلة، في استمرار لحالة التقلبات الجنونية في أسعار الذهب.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع