إثيوبيا: جبهة تحرير تيجراي تتلقى تسليحًا تحت ستار المساعدات الإنسانية

رضوان حسين

رضوان حسين

كتبت: هبة عبد الكريم

قال وزير الدولة الإثيوبي للشؤون الخارجية، رضوان حسين، اليوم الخميس، إن وقف إطلاق النار من جانب واحد يهدف إلى خلق أجواء سلمية للمزارعين فى إقليم تيجراي وأيضًا للأعمال الإنسانية.

وأوضح رضوان فى تصريح تليفزيونى: «تم الإعلان عن وقف إطلاق النار تماشيًا مع الظروف السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي شكلت تهديدًا لسيادة الأمة».

وأضاف رضوان أن الهدنة من جانب واحد أعطت فرصة لبعض مقدمي المساعدات الإنسانية، الذين طلبوا من الحكومة الإثيوبية تركهم بدون حراسة أمنية.

موضوعات متعلقة

وزعم أن قوات الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي تقوم بتجنيد وتسليح أطفال تيجراى وإشراكهم في الحرب وتنتهك القانون الإنساني الدولي، وأن الجبهة فشلت في احترام وقف إطلاق النار، واستغلت الوضع في التحريض على حرب جديدة ضد المدنيين وقوات الأمن الوطني.

وقال إن هناك الآن بعض العاملين في المجال الإنساني يكدحون لتسليح الجبهة تحت ستار المساعدات الإنسانية. لكن الحكومة لن تتسامح مع مثل هذا التدخل تحت ستار الإنسانية.

وأضاف أن الحكومة ستضطر إلى إعادة النظر في قرار وقف إطلاق النار من جانب واحد، واستئناف عملية إنفاذ القانون، ما لم تمتنع الجبهة عن حربها، داعيًا المجتمع الدولي إلى التنديد بمثل هذه العدوانية للجبهة الخارجة على القانون، على حد قوله.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع