بالتفاصيل والأسماء.. زعيم المافيا التركية يكشف مفاجآت عن انقلاب 15 يوليو

سادات بكر

سادات بكر

أنقرة: «تركيا الآن»

كشف زعيم المافيا التركية، سادات بكر، اليوم الخميس، تفاصيل جديدة عن محاولة انقلاب 15 يوليو 2016، مشيرًا إلى أنه كان يطلق النار على الضباط الانقلابيين، وكان يأمر الآخرين بذلك ويقول «إذا سألوك لماذا أطلقت النار، قولوا لقد أطلقنا النار بأمر من سادات بكر».

وأضاف خلال تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن تركيا كانت تواجه خطرًا كبيرًا في السنوات الأولى التي عقبت الانقلاب.

وأوضح أنه بعد فترة 17-25 يوليو، التقى رجل الأعمال المهم في تركيا صاحب فندق ريكسوس، فتاح تامينجي، ورجل الأعمال، جيهان كامر، والصحفي، أحمد هاكان، في أحد المطاعم التركية، وحينما سأل هاكان كامر «هل ستكون بجانب أردوغان أم فتح الله جولن؟» التزم كامر الصمت ولم يبين توجهاته.

موضوعات متعلقة

أما تامينجي فقد أكد بشدة أنه مهما حدث فسيكون في صف فتح الله جولن، لذلك رد هاكان بأنه من الضروري الوقوف في صف أردوغان في الفترة الحالية، ولم يكن أحد يعلم أي شيء عن هذا اللقاء أو هذه المحادثة.

ولكن بعد إعلان تركيا تنظيم جولن في الفترة 17-25  على أنه تنظيم إرهابي تم اعتقال تامينجي ولكن سرعان ما برأته المحكمة من التهم الموجهة إليه، ولكن تم رفع دعاوٍ قضائية مرة أخرى عليه وتمت تبرئته منها مرة أخرى، فقد كانت وزارة العدل تتخذ القرار المعاكس مرة أخرى.

وتساءل: لا أحد يعلم كم أخذت الدولة من أموال طائلة من هذا الشخص، إذ جعلته الدولة يرى أسوأ 5 سنوات في حياته، فقد تمت تبرئته أكثر من مرة، علمًا بأن كل المنتمين لجولن يتم اعتقالهم على الفور.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع