رئيسة حزب الأكراد في تركيا: أردوغان يستخف بنا والمعارضة تعتبرنا «بعبع»

برفين بولدان

برفين بولدان

أنقرة: «تركيا الآن»

أكدت الرئيسة المشاركة لحزب «الشعوب الديموقراطي» التركي، برفين بولدان، اليوم الجمعة، أن الحزب لديه العديد من البدائل إذا أصر تحالف الأمة الحاكم في تركيا (حزبي العدالة والتنمية والحركة القومية)، على إغلاق الحزب قبيل الانتخابات المقبلة، مؤكدة أن جماهير ومؤيدي الحزب سوف يشاركون في الاقتراع بقوة.

ونقل موقع وكالة «سبوتنيك» الروسي الناطق بالتركية، عن بولدان قولها في معرض ردها على أسئلة الصحفيين، اليوم الجمعة، إن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يعتقد أن الأكراد لقمة سائغة يمكنه أن يستخف بهم ويضحك عليهم بسهولة ولكن هذا ليس حقيقياً.

وردًا على سؤال «هل تلقيت دعوة من أي تحالف للانضمام؟»، أجابت الرئيسة المشاركة لأكبر حزب كردي في تركيا، «لا»، معربة عن أن حزب الشعوب الديمقراطي ليست لديه نية للانضمام لتحالفات، مشيرة إلى أن الحزب يمتلك عدد أصوات تزيد عن 10% من أصوات الناخبين. 

وأشارت برفين بولدان إلى أن الأحزاب المعارضة هي التي تسيء لحزب الشعوب الديموقراطي، وذلك بتعاملها معه كـ«بعبع»، وعدم رغبتها في الظهور معه في نفس الإطار أو الصورة.

موضوعات متعلقة

وردًا على دعوى إغلاق الحزب المرفوعة أمام المحكمة الدستورية، أشارت بولدان إلى أنه لا يوجد فرق كبير بين لائحة الاتهام الأولى وقرار الاتهام الثاني، وقالت «إنهم أزالوا من اللائحة الثانية الأشخاص الذين فارقوا الحياة فقط، لذلك نتوقع رفض لائحة الاتهام الثانية كحال الأولى، إلا إذا كان الإغلاق بناءً على تعليمات من القصر».

وتابعت بولدان «بالطبع لن نسكت على لائحة الاتهام الجديدة؛ علمًا بأننا سنقوم بالدفاع عن ذلك بكل الأشكال، سياسيًا وقانونيًا، إذ أن تلك اللائحة هي لائحة اتهام سياسية وليست قانونية على الإطلاق»، مشيرة إلى أنه لا يوجد قرار في تركيا يتخذه القضاء والقانون والقضاة والمدعون العامون في البلد بمحض إرادتهم، فالقرارات تتم بأمر من القصر.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع