أردوغان يعد الشعب القبرصي المحتل بـ«بشرى سارة» ويدعو مواطنيه لمتحف الانقلاب

أردوغان

أردوغان

إسطنبول: «تركيا الآن»

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، إنه بصدد الإعلان عن «بشرى سارة» لشعب قبرص الشمالية التي تحتلها تركيا منذ سبعينيات القرن الماضي، وذلك خلال زيارته المرتقبة إلى الشطر التركي من الجزيرة المتوسطية، وأرجأ الإعلان عن تلك البشرى إلى الانتهاء من الدراسات الأولية، مؤكدًا «ليس من الصواب أن نقول الآن».

وتطرق أردوغان في كلمته أمام الصحفيين عقب أداء صلاة الجمعة في مسجد «آيا صوفيا»، إلى ضحايا فيضان ريزا، وقال إن عدد الوفيات بفيضان ريزا قد بلغ 6 أشخاص، وأن الوزراء الثلاثة مازالوا هناك يبحثون تطورات الأمر والإشراف على تعبئة الفرق، مشيرًا إلى أن السلطات التركية لم تتقدم بأي طلب مساعدة من السلطات الألمانية.

موضوعات متعلقة

كما نصح الرئيس التركي مواطنيه بزيارة متحف الديمقراطية الذي افتتحه أمس الخميس، تخليدًا لذكرى محاولة انقلاب 15 يوليو 2016 الفاشلة، مشيرًا إلى أن هذا المتحف يبعث برسائل عدة للعالم أجمع وليس للشعب التركي فقط، فهو يجعل المواطنين الأتراك يشعرون بالتعاطف تجاه وطنهم.

كان أردوغان قد أعلن أنه سيتوجه لزيارة قبرص في 20 يوليو القادم، مشيرًا إلى أنه سيوجِّه رسائل مهمة إلى العالم بأسره مؤكدًا أن تلك الرسائل لا تهم قبرص فحسب بل العالم أجمع.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع