حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض: جيشنا ليس درعًا أمام طالبان من أجل بايدن

فايق أوزتراك

فايق أوزتراك

أنقرة-«تركيا الآن»

هاجم المتحدث الرسمي باسم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، فايق أوزتراك، الحكومة التركية، برئاسة رجب طيب أردوغان، بسبب تمسك حكومة الأخير، بحماية مطار «كابول» في أفغانستان، على الرغم من تهديدات حركة طالبان بالتعامل مع الجنود الأتراك كغزاة.

ووفقًا لما ذكره موقع «كارت» التركي، قال أوزتراك، موجهًا حديثه للرئيس أردوغان فيما يتعلق بحماية مطار كابول« إذا كنت متحمسًا بهذا القدر، فلترسل صادات (مؤسسة الأمن التركية الخاصة المشبوهة في لاقتهخا بالجماعات الإرهابية ومدهم بالسلاح) أو الجيش السوري الحر إلى هناك».

موضوعات متعلقة

وأضاف: «يقول أردوغان «أينما نذهب يُرحَّبُ بنا، فعلنا ذلك أمس في سوريا وليبيا، وآمل أن نكون هكذا بالغد مع إخواننا في أفغانستان».. جيشنا ليس درعًا ليوضع أمام طالبان، وذلك لأنك تريد مخرجًا مع بايدن وأمريكا. لا يوجد شيئ مضحك في هذا، نذكر أردوغان وحزب العدالة والتنمية».

وأردف أوزتراك: «الفارون من نظام طالبان في أفغانستان دخلوا تركيا عبر إيران. للأسف، تنتظر تركيا موجة هجرة جديدة وكبيرة إذا لم يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة». 

وكانت حذرت حركة طالبان الحكومة التركية من وجود أي جنود أتراك داخل الحدود الأفغانية، وأكدت أنه حال وجودهم هناك فإن قواتها سوف تتعامل معهم باعتبارهم «غزاة»، وفقًا لفتاوى العلماء الأفغان التي تبيح الجهاد ضد جنود الاحتلال حتى وإن كانوا مسلمين؛ وذلك بالتزامن مع المشاورات الأمريكية التركية حول تأمين أنقرة لمطار كابول عقب انسحاب القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي «الناتو» من الأراضي الأفغانية.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع