باباجان: لا يمكننا التضحية بالعدالة من أجل شريك أردوغان

علي باباجان خلال مؤتمر حزب ديفا بماردين

علي باباجان خلال مؤتمر حزب ديفا بماردين

أنقرة: «تركيا الآن»

رد رئيس حزب الديمقراطية والتقدم (ديفا) علي باباجان، على تصريحات الشريك الأصغر للحزب الحاكم ورئيس حزب الحركة القومية دولت بهتشلي، التي انتقد فيها قرارات المحكمة الدستورية بخصوص إعادة العضوية البرلمانية إلى نائب حزب الشعوب الديمقراطي عمر فاروق جرجرلي أوغلو.

وقال باباجان في مقطع فيديو شاركه على حسابه الرسمي عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «لا تؤاخذوني، ولكن إذا كان هناك القليل من العدالة في هذا البلد، حتى لو كانت معوجة، فلا يمكننا التضحية بها لشركاء حكومة اليوم».

وأضاف أن «شريك الأزمات (بهتشلي) هدد المحكمة الدستورية مرة أخرى. وأنا أُذكره مرة أخرى، إذا كان هناك القليل من العدالة في هذا البلد، حتى لو كانت معوجة، فلا يمكننا التضحية بها لشركاء حكومة اليوم».

وتابع باباجان: «أود أن أناشد شريك الأزمة، بهتشلي، إنه حتى في الدستور الحالي، الذي انتهكتموه بتجاهل الفصل بين السلطات، ينُص على أن قرارات المحكمة الدستورية ملزمة للجميع، وليس هناك استثناء، كفى.. كفى».

وأضاف باباجان: «علينا أن نقول كفى لأولئك الذين يستهدفون القضاة الذين يحاولون أداء واجبهم في ظل ظروف صعبة».

واختتم مقطع الفيديو قائلًا: «نحن بجانب أولئك الذين قُيدت حرياتهم ظلماً، وسنظل دائمًا بجانبهم، وأينما كان هناك انتهاك للحقوق، واضطهاد، سنقف بجانبهم».

كان رئيس حزب الحركة القومية التركي، دولت بهتشلي - الحليف الأصغر لأردوغان - قد هاجم المحكمة الدستورية، مجددًا، وذلك بسبب قرارها حول انتهاك حقوق نائب البرلمان عن حزب الشعوب الديمقراطي، عمر فاروق جرجرلي أوغلو، ومن ثم استعادة عضويته بالبرلمان التركي بعد إسقاطها.

وقال بهتشلي في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «واجب جميع المؤسسات القضائية هو حماية الحق والقانون وإبقاؤهما في أمان نيابة عن الوطن».

وأضاف: «كلمتي للمحكمة الدستورية.. إن قرار انتهاك الحقوق بالنسبة لجرجرلي أوغلو ليس احترامًا لحقوق الشعب، بل دعم خفي للإرهاب»، متابعًا: «لقد عاد مجددًا عمر فاروق جرجرلي أوغلو إلى البرلمان، وتم تجاهل القانون والحقوق، أولئك الذين يفعلون ذلك يجب أن يخجلوا».

 

الحليف الأصغر لأردوغان يتهم المحكمة الدستورية التركية بدعم الإرهاب

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع