الرئيس التركي يحاول إنقاذ شعبيته بأرضروم ويهدد بإلقاء معارضيه «في القمامة»

أردوغان باجتماع حزبه

أردوغان باجتماع حزبه

أرضروم: «تركيا الآن»

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، استعداده لإلقاء معارضيه «في القمامة»، وذلك مع اشتعال الساحة السياسية في تركيا على ضوء قضايا الفساد التي أثارتها المعارضة داخل البرلمان التركي حول تورط الحكومة في وقائع فساد بمشاركة عصابات المافيا.

وحاول أردوغان، خلال كلمته اليوم السبت في اجتماع التشاور الإقليمي الموسع لحزب العدالة والتنمية في أرضروم، إنقاذ تراجع شعبية حزبه في المحافظة التي حقق فيها انتصارات خلال الانتخابات الماضية، وقال «لم نأت إلى أرضروم بأيدٍ فارغة، سنقدم خدمات ومشاريع بقيمة إجمالية 9.5 مليار ليرة لأرضروم في حفل الافتتاح الجماعي»، وذلك على الرغم من تردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد تحت حكم العدالة والتنمية.

وتشمل خطة أردوغان افتتاح مستشفى بمدينة أرضروم، ومبنى قسم شرطة، وسوق للمواشي وغيرها من المشاريع الصغيرة، بحسب ما ذكر صحيفة «حرييت» الموالية لحكومة العدالة والتنمية.

وهاجم أردوغان المعارضة قائلًا إن فشل جهود اختراق قلعة حزب العدالة والتنمية، يعتمد على كفاحنا حول مبادئنا، لإلقاء الهندسة السياسية (أحزاب المعارضة») في القمامة.

موضوعات متعلقة

وأضاف أردوغان: «أعزائي الشباب، أنتم ضمان مستقبلنا، أحيّيكم باحترام بأصدق المشاعر. أنا سعيد جدًا اليوم لتواجدي معكم. وإن أرضروم لم تخذلنا أبدًا، فكادت أن تنفجر صناديق الاقتراع في 31 مارس، الله لا يحرمنا من حبكم لنا. أود أن أعرب عن امتناني لأهالي أرضروم الذين اهتموا بإرادتهم ومستقبلهم في 31 مارس».

واختتم أردوغان كلمته قائلًا: «حزب العدالة والتنمية هو الحزب الوحيد الذي جدد نفسه دون المساس بفلسفته ومبادئه التأسيسية. ولهذا استمر في كونه أمل 84 مليونًا، من الضروري أن نسيطر على سياسة التواضع والصدق والجهد. مشينا في هذا الطريق معًا. نحتاج إلى تقوية التضامن والأخوة والمحبة فيما بيننا. ويمكننا التخلي عن الغطرسة والغرور اللذين لا يليقان بنا. وليس هناك عناد مع الأمة على الإطلاق في سياستنا. وسنستمر في السير دائمًا جنبًا إلى جنب مع شعبنا. لا مجال للتشاؤم ولا مجال للاسترخاء، ولن نتردد في قول أخطائنا في وجوه بعضنا بشجاعة. ولن ننسى أبدًا أن الجهد منا، والتوفيق من الله، هو خلقنا وإليه نرجع، ونسعى للحصول على رضائه».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع