الخارجية التركية تدين الهجمات الإسرائيلية الاستفزازية على القدس

وزارة الخارجية التركية

وزارة الخارجية التركية

أنقرة- «تركيا الآن»:

دانت وزارة الخارجية التركية، اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي الحرم الشريف في القدس، اليوم الأحد، وقالت في بيان رسمي إن تركيا تدين اعتقال عددًا من الفلسطينيين على يد قوات الأمن الإسرائيلية على نحو يسيء إلى الكرامة الإنسانية، مشيرة إلى أن من بين المعتقلين أطفالًا ونساء.

وقالت الوزارة في بيان نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «لقد انتهكت قوات الأمن الإسرائيلية مرة أخرى حرمة الحرم الشريف صباح اليوم (18 يوليو)، وسمحت لمجموعات يهودية عنصرية بمداهمة المسجد الأقصى، وأطلقت قنابل الصوت على مدنيين المصليين الفلسطينيين، واعتقلت بعض المدنيين الفلسطينيين بينهم اطفال ونساء بصور تسيء إلى الكرامة الانسانية».

موضوعات متعلقة

وذكر البيان أن إسرائيل هاجمت أيضا المسجد الأقصى خلال شهر رمضان المبارك، موضحة أنه «لا يزال التوتر والتصعيد وبيئة الصراع الناجم عن الهجمات الإسرائيلية على المسجد الأقصى في شهر رمضان الماضي والذي تسبب في تصعيد التوتر في المنطقة بأسرها، حاضرًا في الأذهان. وأن مثل هذا النوع من السلوك لا يزال قائما حتى الآن».

وشدد البيان التركي على أن استمرار الاستفزازات الإسرائيلية أمر خطير للغاية، وجدد الدعوة إلى الحكومة الإسرائيلية لوقف هذه الأعمال والاعتداءات الاستفزازية في أسرع وقت ممكن.

وكانت الرئاسة الفلسطينية قد حذرت، اليوم الأحد، من تداعيات التصعيد الإسرائيلي في القدس عقب دخول مئات اليهود إلى باحات المسجد الأقصى، وأعربت في بيان صحافي عن «إدانتها لاستمرار الانتهاكات الخطيرة للمستوطنين» في المسجد الأقصى، معتبرة ذلك «تهديداً خطيراً للأمن والاستقرار، واستفزازاً لمشاعر الفلسطينيين.»

وحملت الرئاسة الحكومة الإسرائيلية مسؤولية التصعيد الحاصل في القدس، مؤكدة أن «هذه الاستفزازات الإسرائيلية تشكل تحديًا للمطالب الأمريكية التي دعت للحفاظ على الوضع التاريخي القائم في القدس».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع