المتحدث باسم أردوغان يهاجم محكمة العدل الأوروبية بعد قرار «حظر الحجاب»

إبرهيم قالن

إبرهيم قالن

أنقرة- «تركيا الآن»:

استنكر المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، القرار الصادر مؤخرًا عن محكمة العدل الأوروبية بشأن حظر ارتداء الموظفات المسلمات للحجاب في أماكن العمل، وعلق قائلًا «هل مفهوم الحرية الدينية يستبعد المسلمين الآن؟».

وقال قالن في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي «تويتر»، «إن قرار محكمة العدل الأوروبية بخصوص الحجاب في أماكن العمل يُعد صفعة أخرى لحقوق المسلمات اللواتي يرتدين الحجاب. وسيصب في مصلحة دعاة الحرب ضد الإسلام في أوروبا. هل مفهوم الحرية الدينية الآن يستثني المسلمين ؟!».

موضوعات متعلقة

ومن جانبها أصدرت وزارة الخارجية التركية، بيانا أمس السبت، قالت فيه «إن القرار ينتهك حرية الدين علانية، ويشكل نموذجًا جديدًا للجهود المبذولة لإضفاء هوية مؤسسية وقانونية على معاداة الإسلام. قرار محكمة العدل الأوروبية لا يتجاهل حرية الدين فحسب، بل يوفر أيضًا أساسًا وغطاء قانونيًا للتمييز».

وكانت محكمة العدل الأوروبية قد قضت في قضيتين في ألمانيا تتعلقان بمنع العاملات في الحضانة ومتجر العناية الشخصية من ارتداء الحجاب في العمل. وقضت محكمة العدل بأنه يمكن للشركات منع الموظفين من ارتداء الحجاب بشروط مختلفة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع