برلمانية تركية تطلب مراقبة دور تحفيظ القرآن مع انتشار وقائع الاعتداء الجنسي

دورة لتحفيظ القرآن في تركيا

دورة لتحفيظ القرآن في تركيا

أنقرة: «تركيا الآن»

طالبت البرلمانية التركية عن حزب الشعب الجمهوري، سيفدا أردان كيلتش، بالبحث والتحقيق في وقائع الاعتداء الجنسي على الأطفال في دور تحفيظ القرآن، وذلك بعد مقتل الطفل محمد خليل يافوز، البالغ من العمر 12 عامًا، والعثور عليه معلقًا على مقبض باب مرحاض في إحدى الدور بمدينة موش التركية.

ووفقًا لما ذكره موقع «تي 24» التركي، أشارت كيلتش في المقترح الذي أعدته إلى أن الاعتداء الجنسي على الأطفال في دورات القرآن، أصبح منعكسًا بشكل كبير في الصحافة، مؤكدة على ضرورة فتح تحقيق فوري في تلك الأحداث التي تتسبب في غضب المواطنين.

موضوعات متعلقة

وأضافت أن الحادثة التي شهدتها مدينة موش التركية، إذ عُثر على طفل معلق على مقبض باب المرحاض، أثرت على الجميع وتسببت في حزن بالغ للمواطنين، مشيرة إلى أنه على الدولة أن تُفعل آلية المراقبة ضد الأماكن التي تمارس التعليم بطرق تعتمد على العنف.

وتوفي الطفل محمد خليل يافوز، البالغ من العمر 12 عامًا، بعد العثور عليه معلقًا على مقبض باب مرحاض، في مدرسة لتحفيظ القرآن في مدينة موش التركية. وذكر موقع «جمهورييت» التركي، أن الطفل تم نقله إلى مستشفى موش الحكومي، في 3 يوليو، وظل في غيبوبة لعدة أيام، وكتب في تقرير الوفاة أنه حاول الانتحار، فيما نفت أُسرة الطفل دعوى الانتحار، مؤكدين أن هناك فرقًا كبيرًا بين طول الطفل وارتفاع الباب.

بعد تعذيب واعتداء على الأطفال بالمدارس الدينية التركية.. اليوم جريمة قتل!

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع