دحلان ينتقد تجاهل السلطة الفلسطينية لـ«صرخة القدس» أمام اعتداءات إسرائيل

القيادي الفلسطيني محمد دحلان

القيادي الفلسطيني محمد دحلان

انتقد القيادي الفلسطيني محمد دحلان، صمت السلطة الفلسطينية تجاه الاعتداءات والاقتحامات المتكررة من جانب قوات الاحتلال الإسرائيلي على المسجد الأقصى، مؤكدًا أن تلك الاعتداءات تستوجب «أكثر من مجرد الإدانة والتنديد».

وقال القيادي الفلسطيني في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن «اعتداءات المستوطنين في القدس والاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى تستوجب أكثر من مجرد الإدانة والتنديد، فالقدس هي قلب فلسطين النابض، ولا مناص من إذعان الاحتلال لحق شعبنا الثابت في القدس عاصمة أبدية».

موضوعات متعلقة

وأضاف دحلان، عضو المجلس التشريعي الفلسطيني، في تغريدات أخرى: «أستغرب صمت المسؤولين الفلسطينيين تجاه كل الجرائم التي يرتكبها جيش الاحتلال وقطعان مستوطنيه في القدس، أين المواقف والسياسات؟ أين الجهد الدبلوماسي؟ أين دعوة المؤتمر الإسلامي ولجنة القدس ومجلس الجامعة العربية ومجلس الأمن الدولي لإدانة سلوك الاحتلال وردعه بقرارات وإجراءات حقيقية جادة؟».

وتابع: «لماذا هذا الصمت في الوقت الذي تصرخ فيه القدس، ويواجه شبابها ونساؤها وشيوخها وأطفالها اعتداءات الاحتلال؟».

وشدد القيادي الفلسطيني على أنه «يجب على العالم كله أن يعرف أن القدس تمثل هوية الفلسطينيين وتراثهم وتاريخهم وأملهم ومستقبلهم، وأن كل فلسطيني في هذا العالم مستعد للتضحية بكل ما يملك، بما في ذلك روحه، من أجل القدس ومقدساتها».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع