الرئاسة التركية تتهم الولايات المتحدة بالتستر على الإرهابيين ودعمهم

أردوغان وألتون

أردوغان وألتون

أنقرة: «تركيا الآن»

اتهم رئيس وحدة الاتصالات بالرئاسة التركية، فخر الدين ألتون، الولايات المتحدة الأمريكية، بالتستر على الإرهابيين، وذلك على خلفية إقامة الداعية التركي فتح الله جولن، زعيم حركة الخدمة، في ولاية بنسلفانيا، في حين تحمله السلطات التركية مسؤولية الانقلاب المزعوم في يوليو 2016. 

وعلق ألتون في مقابلة مع جريدة «كاثمريني» اليونانية، على الخلافات مع الولايات المتحدة الأمريكية بسبب جماعة فتح الله جولن، التي تصنفها تركيا منظمة إرهابية، وقال «بالطبع إنها سياسة خاطئة لدعم إرهابي يحاول القيام بانقلاب في تركيا أو منظمة تستهدف مواطنينا من قبل دولة نسميها (الشريك الاستراتيجي)».

موضوعات متعلقة

وتطرق ألتون إلى الخلافات بين واشنطن وأنقرة فيما يتعلق بصفقة مقاتلات «إف 35»، وأشار إلى أن تركيا تعتقد أن الولايات المتحدة الأمريكية تصرفت بشكل غير صحيح فيما يتعلق بهذه القضية، وقال، «لدينا بعض الحقوق في هذا الموضوع، نعم قد تكون هناك نقاط لا تتفق معها الولايات المتحدة من منظورها الخاص، ولكن المهم هو التركيز على مجالات التعاون بمعرفة الإشكاليات، وهذا لا ينطبق فقط على العلاقات التركية الأمريكية. والخطوات التي سنتخذها في أفغانستان اليوم مثال جيد على ذلك».

وزعم رئيس وحدة الاتصالات بالرئاسة التركية أن بلاده تلعب دورًا فعالًا في العديد من المناطق، من إفريقيا إلى أمريكا اللاتينية، ومن القوقاز إلى آسيا الوسطى، ومن البلقان إلى الشرق الأوسط، وذلك على حد تعبيره.

وأضاف أن جمهورية تركيا لديها تقاليد راسخة في الدولة وقائد قوي، ونحن نعتني بأعمالنا، مشيرًا إلى أن هناك من لا يشعرون بالراحة بسبب فاعلية تركيا دوليًا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع