زعيم المعارضة التركية لأمريكا: بلادنا لن تكون سجنًا للاجئين

كليتشدار أوغلو

كليتشدار أوغلو

أنقرة: «تركيا الآن»

وجه زعيم المعارضة التركية، ورئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار أوغلو، رسالة ضمنية إلى الولايات المتحدة وأوروبا بشأن سحب قواتهم من أفغانستان، فيما بقيت قوات تركيا هناك، وقال «لا تخلطوا بيني وبين أردوغان».  

وأضاف كليتشدار في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «أنادي العالم، لا تخلطوا بيني وبين أردوغان. لا يبقى جنودنا في المكان الذي هرب منه البعض، ولن تكون أبواب دولتنا سجنًا للاجئين، لم آكل الحرام، نحن قادمون ونقول من هنا أنه تنتظركم مفاوضات صعبة. أليس كذلك!».

يُذكر أن المتحدث الرسمي باسم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، فايق أوزتراك، هاجم الحكومة التركية، برئاسة رجب طيب أردوغان، بسبب تمسك حكومة الأخير، بحماية مطار كابول في أفغانستان، على الرغم من تهديدات حركة طالبان بالتعامل مع الجنود الأتراك كغزاة.

وقال أوزتراك، موجهًا حديثه للرئيس أردوغان فيما يتعلق بحماية مطار كابول، «إذا كنت متحمسًا بهذا القدر، فلترسل صادات (مؤسسة الأمن التركية الخاصة المشبوهة في علاقاتها بالجماعات الإرهابية ومدهم بالسلاح) أو الجيش السوري الحر إلى هناك».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع