أردوغان يهاجم محكمة العدل: لا يمكنكم منع اليهود من ارتداء «الكيباه»

أردوغان

أردوغان

إسطنبول: «تركيا الآن»

هاجم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، محكمة العدل الأوروبية، بعد إصدارها قرارًا بمنع ارتداء الحجاب في العمل.

وقال أردوغان، خلال مؤتمر صحفي عقده بمطار أتاتورك بإسطنبول، قبل سفره إلى قبرص التركية، «يجب على محكمة العدل تغيير اسمها، هذا لا علاقة له بمحكمة العدل من قريب أو من بعيد، قبل أن يتمكنوا من إثبات أنهم محكمة العدل، يجب عليهم أولًا معرفة ماهية حرية المعتقدات، دعهم يذهبون ويقولون نفس الشيء لمن يرتدون (الكيباه)، هل بإمكانهم قول شيء كهذا لليهود؟!».

وعن زيارته لقبرص الشمالية اليوم، قال «يقاتل القبارصة الأتراك من أجل المساواة والعدالة في الجزيرة منذ أكثر من نصف قرن، خلال زيارتنا سنقيّم الوضع فيما يتعلق بقضيتنا الوطنية والتطورات في شرق البحر الأبيض المتوسط. وأكرر دعوتي لجميع الأطراف الراغبة في مستقبل عادل ودائم ومستدام في قبرص لاغتنام هذه الفرصة التاريخية».

موضوعات متعلقة

ويلتقي الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، رئيس قبرص الشمالية التركية غير المعترف بها دوليًا، إرسين تتار، خلال زيارته لنيقوسيا الشمالية.

وأضاف أردوغان «لقد أظهر الجانب القبرصي التركي للعالم مرة أخرى من يؤيد الحل ومن يستفيد من المأزق. ستواصل تركيا وكل فرد من أفراد الشعب التركي الوقوف إلى جانب القبارصة الأتراك اليوم وغدًا كما فعلوا بالأمس. نحن نتحدث عن حل الدولتين المتكافئ وذي السيادة، ونحن نؤيده. في حال إجراء عملية مفاوضات جديدة مستقبلا (في قبرص)، فلا يمكن القيام بها إلا على أساس دولتين متساويتين تتمتعان بالسيادة».

وأكد أردوغان أنه يحمل بشرى سارة سيعلن عنها خلال كلمته في برلمان الجمهورية التركية لشمال قبرص، كما علق على الاتصال بين أذربيجان وشمال قبرص، قائلًا إن «إقامة مثل هذه الاتصالات رفيعة المستوى من مختلف دول العالم، وخاصة أذربيجان، هو جهدنا وعملنا».

وحول تصريحات حركة طالبان، قال أردوغان «أفغانستان بلد غالبية سكانه من المسلمين. ليس من الصحيح أن تواصل طالبان حركة الاحتلال».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع