القبارصة الأتراك يقاطعون زيارة أردوغان لبلادهم.. والحكومة تتهمهم بالخيانة

أردوغان وأرسين تاتار

أردوغان وأرسين تاتار

نيقوسيا الشمالية- «تركيا الآن»

أعلن سياسيون من قبرص الشمالية المحتلة رفضهم لزيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لبلادهم، التي بدأت اليوم، وقررت أحزاب المعارضة الانحساب من الجلسة البرلمانية التي يشارك فيها. 

وأكدت أحزاب المعارضة أن العلاقات بين تركيا وقبرص الشمالية انزلقت بعيدًا عن الأرض الصحيحة، وأن تركيا لديها نهج متعالٍ تجاه بلادهم المحتلة.

موضوعات متعلقة

وقال الرئيس السابق لجمهورية شمال قبرص (غير المعترف بها دوليًا)، محمد علي طلعت، «لا أعتقد أنني سأحضر هذه الاحتفالات التي تتحدى العالم، ومن المرجح أن تتحول إلى سياسات بدائية».

من جهة، هاجم رئيس جمهورية شمال قبرص التركية، أرسين تاتار، الأحزاب المعارضة في قبرص التي قررت مقاطعة جلسة أردوغان، في برلمان قبرص المحتلة.

ووصف تاتار قرار المقاطعة بالخيانة، واتهم أحزاب المعارضة بالتعاون مع الجانب القبرصي اليوناني، وفقًا لموقع «جمهورييت» التركي.

يذكر أن تاتار وصل إلى منصبه بمباركة تركية، سعت لكسب حليف لها على الأراضي التي عملت على تقسيمها واحتلالها.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع