سياسي تركي يطالب بلاده بعدم التدخل في شؤون سوريا الداخلية

علي باباجان

علي باباجان

هاتاي: «تركيا الآن»

أكد رئيس حزب الديمقراطية والتقدم، علي باباجان، أن تركيا بحاجة إلى التحدث مع جميع الأطراف في سوريا، والانسحاب من كونها طرفًا في قضايا سوريا الداخلية، لضمان السلام والاستقرار في هناك.

وأضاف باباجان خلال زيارته لمدينة هاتاي التركية، الثلاثاء، أنه «إذا لم يتحقق السلام والاستقرار والهدوء في سوريا، فلن يكون لدى اللاجئين السوريين فرصة العودة لبلادهم»، وفق موقع «جمهورييت» التركي.

وردًا على ادعاء أحد المواطنين الأتراك بأن أنطاكيا تواجه مشاكل أمنية وإرهابية خطيرة، إذا تم تقديم تنازلات جديدة للسوريين، قال «هناك أحزاب سياسية ستعلن دعمها لرحيل السوريين من البلاد في الانتخابات، لكن القانون الإنساني والدولي يمنعهم من ذلك».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع