مجلس الأمن يدين افتتاح أردوغان لمدينة الأشباح القبرصية ويدعو لـ«حل عادل»

مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة

مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة

نيويورك: «تركيا الآن»

أدان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، استمرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في مخططاته لافتتاح منطقة فاروشا القبرصية المغلقة منذ الاحتلال التركي لشمال قبرص، خاصة بعد زيارته الأخيرة إلى هناك مع حلول عيد الأضحى.

ووفقًا لما ذكره موقع «تي 24» التركي، ندد مجلس الأمن بتصريحات أردوغان أثناء وجوده في قبرص للمشاركة في احتفالات الذكرى السابعة والأربعين لعيد السلام والحرية لجمهورية شمال قبرص غير المعترف بها دوليًا، الثلاثاء الماضي، وقال فيها «ستبدأ حقبة جديدة في فاروشا تعود بالنفع على الجميع. لقد بدأ الافتتاح في جزء بنسبة 3%. ولكن أعيننا ليست على أرض أحد»، في إشارة منه إلى الافتتاح الجزئي لمنطقة فاروشا المهجورة منذ حرب 1974.

موضوعات متعلقة

ودعا مجلس الأمن إلى حل عادل يشمل كل الأطراف، وقال في بيان له، اليوم الجمعة، «مجلس الأمن يدين تصريحات القادة الأتراك في قبرص. ويساور المجلس قلق عميق إزاء هذه الإجراءات أحادية الجانب التي تتعارض مع قراراته وتصريحاته السابقة».

جدير بالذكر أن زعيم القبارصة الأتراك ورئيس جمهورية شمال قبرص التركية، أرسين تاتار، قد أكد في وقت سابق، أن قسمًا تبلغ مساحته 3.5 كيلومترات مربعة من منطقة فاروشا سيعود من السيطرة العسكرية إلى السيطرة المدنية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع