سر زيارة وزير الخارجية الجزائري إلى أديس أبابا

رمضان العمامرة

رمضان العمامرة

كتبت: هبة عبد الكريم

وصل وزير الخارجية الجزائري، رمضان العمامرة، إلى العاصمة أديس أبابا، صباح الأربعاء، في زيارة رسمية لبحث تطوير العلاقات بين إثيوبيا والجزائر وتنسيق الجهود المتعلقة بالقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وكان في استقباله وزير الدولة للشؤون الخارجية، بيرتوكان أيانو، في مطار بولي الدولي بإثيوبيا، وفقًا لوكالة «فانا» الإثيوبية.

وخلال إقامته في إثيوبيا، يجري وزير الخارجية الجزائري مباحثات مع الرئيسة الإثيوبية، سهلورك زودي، ورئيس الوزراء، آبي أحمد، ونائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية، ديميكي ميكونين.

واتفقت إثيوبيا والجزائر على العمل المشترك في مجال تعاون متعدد الأوجه.

استقبل ميكونين وأجرى محادثات مع نظيره الجزائري رمضان العمامرة وأجرى محادثات حول سبل إقامة تعاون قوي بين البلدين في مجالات متعددة الأوجه.

أطلع ديميكي وزير الخارجية الجزائري على آخر التطورات المتعلقة بسد النهضة الإثيوبي الكبير والوضع في إقليم تيجراي.

وشدد الجانبان على ضرورة القيام بدور هام بشكل مشترك في الاتحاد الأفريقي من أجل رفاهية المنطقة وخارجها.

من ناحية أخرى، اجتمع وزير الخارجية الجزائري مع الرئيسة  الإثيوبية سهلي وورك زودي في مختلف القضايا بما في ذلك الشراكة الاستراتيجية بين البلدين وقضايا السلام والأمن.

وسلم وزير الخارجية الجزائري رسالة رئيس بلاده  عبد المجيد تبون إلى رئيسة إثيوبيا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع