الخارجية التركية: قرارات مجلس الأمن بشأن قبرص الشمالية لا قيمة لها

الخارجية التركية

الخارجية التركية

أنقرة- «تركيا الآن»:

أكدت وزارة الخارجية التركية، اليوم الخميس، أن عدم الحصول على موافقة جمهورية قبرص التركية الشمالية -غير المعترف بها دوليًا- لتمديد ولاية بعثة حفظ السلام الأممية على قبرص، يتعارض مع قواعد الأمم المتحدة ومبادئها، وأن القرارات الأخيرة لا قيمة لها بالنسبة لتركيا.

ووفقًا للخبر الذي نشره موقع وكالة «الأناضول»، فقد اتخذ مجلس الأمن الدولي اليوم القرار رقم 2587 الذي يسمح بتمديد ولاية بعثة حفظ السلام الأممية المتمركزة في جزيرة قبرص لمدة 6 أشهر إضافية.

وأوضحت تركيا أنها تؤيد بشكل كامل بيان وزارة خارجية جمهورية شمال قبرص التركية المتعلق بالقرار، مشيرة إلى أن القرار الأممي مليء بالتناقضات ومنفصل عن الواقع، وتجاهل مجددًا إرادة القبارصة الأتراك.

وأعربت الخارجية التركية عن أملها في أن تتوصل الأمم المتحدة إلى اتفاق مع سلطات جمهورية شمال قبرص التركية في أقرب وقت ممكن، لكي يتم تصحيح هذا الوضع، كما أعربت عن استغرابها مما اعتبرته «محاولة إملاء معايير الحل المجرّبة وغير الناجحة على القبارصة الأتراك بالرجوع إلى قرارات مجلس الأمن المتخذة قبل ثلاثين عامًا».

وأكدت الخارجية التركية استحالة الوصول إلى حل عادل ودائم في الجزيرة، ما دام مجلس الأمن الدولي مستمرًا بغض الطرف عن الحقائق هناك، ولا يعترف بالمساواة في السيادة والوضع الدولي المتساوي الذي اكتسبه الشعب القبرصي التركي عام 1960، ويعتبر إدارة جنوب قبرص الرومية الممثل الشرعي الوحيد للجزيرة رغم جريمته التي ارتكبها عام 1963، وطالما أنه يواصل مكافأة الجاني ومعاقبة المظلوم.

وأردفت «لذلك فإن مثل هذه القرارات لا معنى لها ولا قيمة لها عندنا، وندعو مجلس الأمن والمجتمع الدولي للتركيز على التوصل إلى حل قائم على الحقائق وليس خدمة للوضع الراهن على الجزيرة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع