نشرة أخبار «تركيا الآن»: حكومة أردوغان تحمل الأطفال مسؤولية حرائق الغابات

حرائق مرماريس

حرائق مرماريس

أنقرة- «تركيا الآن»:

نشر موقع «تركيا الآن» خلال الساعات القليلة الماضية، عددًا من الموضوعات والتقارير المهمة المتعلقة بالشأن التركي، أبرزها اتهام الحكومة التركية لأطفال دون سن العاشرة بالتسبب في حرائق الغابات.

 

وإلى أهم العناوين:

حكومة أردوغان تحمل مسؤولية حرائق مرماريس لثلاثة أطفال في سن العاشرة

زعمت السلطات التركية، اليوم الجمعة، أن السبب وراء الحرائق الهائلة التي التهمت أجزاء كبيرة من غابات مقاطعة مرماريس التابعة لمدينة موغلا التركية، ثلاثة أطفال يبلغون من العمر عشرة أعوام.

ووفقًا للخبر الذي نشره موقع «تي 24»، أوضح الأطفال أنهم كانوا يشعلون النيران بالكتب، ولكنهم تفاجأوا بألسنة اللهب تمتد إلى الأشجار، مما جعلهم يلجأون إلى ملء زجاجات المياه الغازية بالمياه لإخماد النيران، وحينما لم يستطعوا إخمادها فروا هاربين.

وعُلم أن الأطفال يقطنون بمنازل قريبة من النقطة التي اشتعلت بها النيران، وقد أرشد عنهم أقرانهم من أبناء الجيران الذين شاهدوهم أثناء إشعالهم النيران.

كانت قد اندلعت حرائق في عدة غابات بجنوب تركيا، منها حرائق منافجات بأنطاليا وماماريس وبودروم وموغلا وديدام، وما زالت محاولات السيطرة على الحرائق مستمرة.

 

أردوغان: طائرات روسيا وأوكرانيا وأذربيجان تساهم في إخماد الحرائق

رد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، على الاتهامات التي يواجهها بشأن احتفاظ اتحاد الطيران التركي بالطائرات الإطفائية وعدم سماحه بخروجها لإخماد الحرائق الهائلة المستمرة في غابات المحافظات الجنوبية، ووصف تلك الاتهامات بـ«العبث»، وأكد في الوقت نفسه أن بلاده تستعين بطائرات من روسيا وأوكرانيا وأذربيجان للسيطرة على الحرائق.

وقال أردوغان خلال اجتماع صحفي عقب أدائه صلاة الجمعة، إن هناك 45 طائرة إطفائية تعمل على إخماد تلك الحرائق، بعضها من روسيا وأوكرانيا، وأضاف أن أذربيجان أيضًا سترسل بعضًا مما عندها، مدعيًا أن «بعض الأطراف في تركيا تتحدث عبثًا وكأن البلاد لا تمتلك أي شيء».

وأكد الرئيس التركية أن حكومته مازالت مستمرة في التحقيقات الشاملة حيال أسباب نشوب تلك الحرائق في جميع نقاط الحرائق المختلفة على مستوى الجمهورية.

أردوغان يهاتف نظيره الجزائري للتباحث حول تطورات الوضع في تونس

هاتف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، نظيره الجزائري، عبد المجيد تبون، وتناول الطرفان العلاقات الثنائية وبعض القضايا الإقليمية، على رأسها الأوضاع في تونس عقب القرارات الاستثنائية التي اتخذها الرئيس التونسي قيس سعيد بتجميد البرلمان ورفع الحصانة عن نواب حزب النهضة الإخواني.

وأفادت الرئاسة التركية في بيان نقلته وكالة «الأناضول» المملوكة للدولة، أن الطرفين قد تباحثا حول تطوير العلاقات التركية الجزائرية، كما تطرقا إلى مستجدات الأوضاع في تونس وآخر التطورات هناك، مشيرة إلى أن أردوغان هاتف أمس الخميس رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد المنفي، وناقش الطرفان خلال الاتصال الأزمة التونسية.

 

أذربيجان ترسل 500 فرد وعدد من المروحيات لمساعدة تركيا على إخماد الحرائق

أعلنت السلطات الآذرية، اليوم الجمعة، أنها تستعد لإرسال فريق إطفاء مكون من 500 شخص وعدد من المروحيات والمعدات والمستلزمات المختلفة إلى تركيا في أقرب وقت للمشاركة في إخماد حرائق الغابات المستمرة منذ أيام في عدد من المحافظات الجنوبية.

ونقل موقع «قرار» التركي، عن رئاسة الوزراء في أذربيجان قولها في بيان، إن رئيس الوزراء علي أسدوف، أجرى مكالمة هاتفية مع نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، وأكد له أن أذربيجان تقف إلى جانب تركيا في المحن كما تقف معها في كل الأوقات.

 

الاتحاد الأوروبي يقدم تعازيه لتركيا بعد حرائق غابات المحافظات الجنوبية

أعرب الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، عن خالص تعازيه للشعب التركي والسلطات التركية في سلسلة الحرائق الهائلة التي التهمت العديد من النقاط في غابات المدن الجنوبية، وقدمت تعازيها لأسر الضحايا والمنكوبين حيث امتدت النيران لتحاصر المناطق السكنية التي اضطرت الحكومة لإخلائها.

وقالت وكالة «سبوتنيك» الروسية عبر موقعها الناطق بالتركية، إن الاتحاد الأوروبي أصدر بيانًا رسميًا لتعزية تركيا، وجاء فيه «نشعر ببالغ الأسى لحرائق الغابات التي اندلعت في مناطق مختلفة من تركيا. ونقدم تعازينا لأسر من فقدوا أرواحهم في الحرائق، وأطيب التمنيات للفرق التي تكافح لإخماد الحريق».

 

جاويش أوغلو يستجدي الأتراك للتبرع ومساعدة الدولة في السيطرة على الحرائق

أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الجمعة، عن فتح بلاده صندوق تبرعات لمساعدة الدولة في جهودها لإخماد حرائق الغابات، داعيًا جميع المواطنين الأتراك للتبرع، وذلك مع استمرار الحرائق في المحافظات الجنوبية.

ونقل موقع «تركيا الآن» عن جاويش أوغلو قوله خلال زيارته لمدينة أنطاليا، أمس الخميس، إنه على علم تام بأن الأتراك كرماء وسيتبرعون لصندوق المساعدات موجهًا راغبي التبرع نقدًا بالتواصل مع المحافظ مباشرة.

واستعطف جاويش أوغلو المواطنين الأتراك وقال إن الحرائق لم تؤثر على المناطق الزراعية فقط، بل أثرت على البنية التحتية للبلاد ما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن 18 ألف منزل حتى الآن إثر تلك الحرائق.

وزعم وزير الخارجية أن الدولة قد فتحت هذا الصندوق بناءً على رغبة بعض المواطنين في التبرع نقدًا، مشيرًا إلى أن رئيس اتحاد الغرف والتبادل السلعي في تركيا قد تبرع بخمسة ملايين ليرة تركية.

 

تحسبًا للحرائق.. إسطنبول تحظر دخول الغابات والحدائق حتى نهاية أغسطس المقبل

أعلنت السلطات التركية بمدينة إسطنبول، اليوم الجمعة، حظر دخول الغابات والحدائق حتى نهاية أغسطس المقبل، على أن يبدأ الحظر بداية من اليوم 30 يوليو الجاري، وذلك بالتزامن استمرار الحرائق في عدة محافظات ومدن تركية.

ووفقًا للخبر الذي نشره موقع «قرار»، يُحظر دخول مناطق الغابات داخل حدود محافظة إسطنبول في الفترة ما بين 30 يوليو 2021 و31 أغسطس 2021، وفقًا للمادة 74 من قانون الغابات.

 

«فايننشال تايمز»: الليرة التركية أكثر العملات تراجعًا أمام الدولار

أشارت صحيفة «فايننشال تايمز» البريطانية، في عددها الصادر اليوم الجمعة، إلى أن الليرة التركية هي أكثر العملات تراجعًا أمام الدولار الأمريكي، وذلك رغم ضغوط الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على البنك المركزي لتقليل سعر الفائدة.

وذكرت الصحيفة أن الليرة التركية فقدت 12% من قيمتها مقابل الدولار هذا العام، وأن أردوغان يغري المستثمرين بأسعار الفائدة المرتفعة، إلا أن استقرار الليرة شرط لدى أولئك المستثمرين للوثوق بالاقتصاد التركي.

وقال أحد المستثمرين الأجانب والمالك لشركة «ويليام بيلر»، مارسيلو أسالين، إن الشركة اشترت العديد من الأصول بالليرة التركية، علمًا بوجود فائدة مرتفعة لمدة 10 سنوات، إلا أن المشكلة تكمن في طريقة السياسة النقدية التي تدار بها البلاد، التي لا تعطي ثقة للمواطنين بالسياسة النقدية التي من الممكن أن تغير تلك الأصول حال تقليل التضخم في البلاد.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع