الخارجية الروسية تثمن موقف تركيا من شرائها منظومة الصواريخ الروسية

منظومة صواريخ اس-400

منظومة صواريخ اس-400

موسكو: «تركيا الآن»

أعربت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، أنها تثمن موقف أنقرة من شراء منظومة الصواريخ الروسية «إس-400»، رغم الضغوط الخارجية، مؤكدة مواصلة اتصالاتها مع تركيا لتطوير التعاون في هذا المجال.

ووفقًا للخبر الذي نشره موقع وكالة «سبوتنيك» الروسية الناطق بالتركية، قال مدير الدائرة الأوروبية الرابعة بوزارة الخارجية الروسية، يوري بيليبسون، في حديثه لوكالة نوفوستي، «نشير بارتياح إلى التعزيز المتتابع للشراكة الروسية التركية في العديد من المجالات المهمة للجانبين. ولا يعد التعاون العسكري الفني استثناء من هذا الأمر. ويظهر تنفيذ المشاريع المشتركة، وقبل كل شيء توريد الفوج الأول من منطومة (إس-400 تريومف) إلى أنقرة في عام 2019 حزم بلدينا للتعزيز الشامل للتعاون في هذا المجال. ونرى أن هناك قدرة جدية لتحقيق ذلك».

وأضاف؛ «نثمن موقف الشركاء الأتراك الذين يعملون وفق المهام الوطنية لضمان دفاعهم الذاتي، بالرغم من الضغوطات الخارجية».

موضوعات متعلقة

ورداً على سؤال الصحفي حول مواعيد شراء أنقرة لدفعة جديدة من منظومة «إس-400»، أوضح الدبلوماسي أن «الهيئات المعنية بذلك تبحث مسائل التطوير المستقبلي للتعاون العسكري الفني الثنائي».

ووقعت روسيا وتركيا عام 2017 صفقة حول شراء أنقرة منظومة «إس-400» الصاروخية الروسية. وتم تنفيذ هذه العقود في صيف وخريف عام 2019. وأثارت هذه الصفقة أزمة في العلاقات التركية الأمريكية. وأعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في نهاية أبريل الماضي، أن الجانب التركي يواصل المشاورات مع روسيا حول شراء فوج ثان من منظومة «إس-400».

وقالت نائبة وزير الخارجية الأمريكي، فيكتوريا نولاند، في الكونغرس في نهاية الشهر الماضي إن الولايات المتحدة ستحافظ على عقوباتها المفروضة على أنقرة وستفرض عقوبات أخرى عليها حال استمرار شراء الأسلحة الروسية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع