حزب أردوغان: قانون وسائل التواصل الاجتماعي الجديد يحمي المواطن من الشائعات

وسائل التواصل في تركيا

وسائل التواصل في تركيا

أنقرة-«تركيا الآن»

قال المتحدث الرسمي باسم حزب العدالة والتنمية، عمر تشيليك، حول مسودة قانون تنظيم وسائل التواصل الاجتماعي، التي قدمها للبرلمان حزب العدالة والتنمية -الحزب الحاكم في تركيا-: «العنوان الأول لذلك، هو حماية المواطن من الأخبار الكاذبة».

وأضاف تشيليك، في مؤتمر صحفي، عقب اجتماع اللجنة المركزية، بحزب العدالة والتنمية، اليوم الخميس: «الأخبار المزيفة تنتشر بسهولة بالغة هنا. هناك حاجة للتنظيم في هذا الصدد. عقدنا جلستين حول هذا الموضوع. لكن لا يمكننا القول إنه تم التوصل إلى نتيجة في هذه الاجتماعات حتى الآن. الموضوع الأهم هو حماية مواطنينا والديمقراطية من الأخبار الكاذبة».

وأردف: «يجب ألا ننسى أننا نرى الدول الأجنبية والمنظمات الإرهابية تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي بشكل مكثف للغاية. يمكن للجماعات المتطرفه استخدامه. ويمكن للمنظمات الإرهابية استخدام هذا بشكل مكثف».

موضوعات متعلقة

وأضاف: «أهم شيء هو إعداد اللوائح التي تحتاجها وسائل التواصل الاجتماعي. بالنظر إلى جميع وجهات النظر هذه، فهذا ضروري. وصلت معظم وسائل التواصل الاجتماعي إلى قوة تتجاوز الدول. يمكنهم دفع رسائل بعض السياسيين إلى الأمام».

يُذكر أنه انتهى حزب العدالة والتنمية من مسودة التنظيم القانوني لوسائل التواصل الاجتماعي، وتقرر فيها فرض عقوبة في قانون العقوبات التركي لمن يصنعون أخبارًا كاذبة وينشرونها أو يهينوا أشخاصًا على وسائل التواصل الاجتماعي.

ووفقًا لموقع «كي آر تي»، تقرر في اللائحة الجديدة التي أعدها حزب العدالة والتنمية، أن يحاكم المتهمون بإهانة شخص على وسائل التواصل الاجتماعي بالسجن لمدة تتراوح من 3 أشهر إلى عامين، ويواجه الذين ينشرون ويصدرون أخبارًا كاذبة عقوبات بالسجن من سنة إلى 5 سنوات.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع