«طالبان» تتهم الأتراك في أفغانستان بـ«الجاسوسية».. وأردوغان يتخلى عنهم

إجلاء الجنود الأتراك من أفغانستان

إجلاء الجنود الأتراك من أفغانستان

أنقرة: «تركيا الآن»

كشف مترجم تركي يعمل في أفغانستان، أن حركة «طالبان» اتهمت المترجمين الأتراك في كابول بأنهم «جواسيس وإرهابيين»، ما يدفعهم لمحاولة الهروب من البلاد خوفاً على أنفسهم. 

وذكر المترجم، الذي لم يرغب في الكشف عن هويته، أن السلطات التركية تخلت عن رعاياها المدنيين العاملين في أفغانستان، رغم تواصلهم مع وزارة الخارجية التركية وإعلان رغبتهم في العودة لوطنهم، لكنها اكتفت بإجلاء الجنود فقط، وذلك وفقاً لموقع «قرار» التركي. 

وأضاف أن 150 مواطناً تركياً يعملون في أفغانستان، تواصلوا مع السلطات العليا في تركيا من أجل العودة، بعد تولي حركة طالبان الحكم، لكن السلطات ردت بأنه لا يوجد خطر عليهم، ما دفع البعض للسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبية أخرى.

كانت حركة طالبان، أعلنت سيطرتها على العاصمة الأفغانية كابول، وطلبت من جميع الدول الأجنبية إجلاء رعاياها وجنودها من أفغانستان حتى 31 أغسطس الماضي، فيما كانت تركيا من أوائل الدول التي أجلت جنودها خلال 48 ساعة.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع