مباحثات هاتفية بين أردوغان ورئيس الوزراء الإيطالي

أردوغان ودراجي

أردوغان ودراجي

أنقرة: «تركيا الآن»

أجرى الرئيس رجب طيب أردوغان، محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراجي، ناقش خلالها العلاقات بين البلدين وملف الهجرة الأفغانية.

وفقًا لبيان صادر من دائرة الاتصالات التركية التابعة للرئاسة، تناول الاتصال العلاقات التركية الإيطالية، بالإضافة إلى بعض الموضوعات الإقليمية، وقال أردوغان أنهم يتوقعون أن تستجيب إيطاليا، حليف الناتو، للأهمية التي توليها تركيا للعلاقات بين البلدين.

وفي إشارة إلى اقتراب حجم التجارة الثنائية في الأشهر السبعة الأولى من عام 2021 من 13 مليار دولار، وتجاوز مستوى ما قبل الوباء، قال أردوغان إنه في حالة تسريع هذا الزخم، يمكن بسهولة الوصول إلى هدف 30 مليار دولار.

وأعرب أردوغان عن اعتقاده بأن دعم إيطاليا المبدئي لتنمية العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي وعملية العضوية سيستمر بقوة، وقال إنه من مصلحة الجميع بدء المفاوضات لتحديث الاتحاد الجمركي في أقرب وقت ممكن دون أي شروط مسبقة، وأنه يجب تحديث اتفاقية 18 مارس بشكل شامل، مؤكدًا أن ذلك ضروري.

وأضاف أن الوضع في أفغانستان تحت سيطرة طالبان، أصبح وضع جديد في الميدان، وأن التواصل مع طالبان يجب أن يستمر عند إيصال المساعدات الإنسانية، وإلا فإن الضغط على الهجرة الذي وصل بالفعل مستويات عالية، ستزيد أكثر.

وأكد أردوغان أنهم يدعمون الانتخابات في الوقت المناسب في ليبيا، وأكد أنهم بصفتهم تركيا، يقدمون التدريب والاستشارات لقوات الأمن الشرعية بناء على طلب ليبيا وعلى أساس الاتفاقات الثنائية.

ومن جهة، دعا رئيس الوزراء الإيطالي، أردوغان، إلى قمة القادة التي ستعقد في روما في أكتوبر لمجموعة العشرين، والتي تترأسها إيطاليا.

وفي أبريل الماضي، وصف رئيس الوزراء الإيطالي، الرئيس التركي بـ«الديكتاتور». حيث علق دراجي على واقعة استقبال رئيس المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، قائلًا «لا أجد مطلقًا موقف أردوغان تجاه رئيس المفوضية فون دير لاين صحيحًا. لا أعتقد أنه تصرف لائق وأشعر بالآسفً الشديد للإذلال الذي تعرضت له فون دير لاين. يجب أن نتحدث بصراحة بشأن من يفعلون ذلك، لنقول عنهم أنهم ديكتاتوريون».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع