السلطات المصرية تنقذ قناة السويس من كارثة كبرى.. اعرف التفاصيل

قناة السويس

قناة السويس

كتبت: هبة عبد الكريم

أنقذت سلطات قناة السويس، الممر المائي الأهم في العالم من كارثة، بعدما جنحت سفينة صب، اليوم الخميس، في القناة، ما أدى إلى توقف الملاحة بشكل مؤقت، قبل أن تتدخل الوحدات البحرية لإعادة تعويمها، وتسيير حركة الملاحة.

ووفقًا للبيانات المعلنة، جنحت سفينة الصب على بعد 54 كم في القناة المصرية، في الاتجاه القادم من بورسعيد، ونجحت الجهود لإعادة تعويمها وعودة حركة الملاحة إلى طبيعتها تدريجيًا.

وفي وقت سابق من هذا العام، تم إغلاق ممر قناة السويس لمدة 6 أيام، بعد أن جنحت سفينة الحاويات العملاقة «إيفر جيفن».

وقال رئيس هيئة قناة السويس، الفريق أسامة ربيع، إن حركة الملاحة بالقناة تعمل بصورة منتظمة، إذ تسجل التقارير الملاحية، اليوم الخميس، عبور 61 سفينة من الاتجاهين، بإجمالي حمولات صافية قدرها 3.2 مليون طن.

ويبلغ عدد السفن العابرة من اتجاه الشمال 37 سفينة، بإجمالي حمولات صافية قدرها 2 مليون طن، ومن اتجاه الجنوب تعبر 24 سفينة بالمجرى الملاحي الجديد للقناة، بإجمالي حمولات صافية قدرها  1.2 مليون طن.

ووجه ربيع رسالة طمأنة بشأن انتظام الملاحة بالقناة بمعدلاتها الطبيعية، مؤكدًا امتلاك الهيئة قدرات التأمين الملاحي والفني اللازم للتعامل مع الأعطال، علاوة على توافر البنية التحتية اللازمة للتعامل مع المواقف الطارئة، لا سيما بعد افتتاح مشروع قناة السويس الجديدة، ومشروعات التطوير الخاصة بإنشاء سلسلة من الجراجات على المجرى الملاحي الجديد، لافتًا في هذا الصدد إلى قيام الهيئة بالتعامل السريع مع جنوح مؤقت إحدى السفن العابرة للقناة وهي سفينة الصب CORAL CRYSTALخلال عبورها للقناة، ضمن قافلة الشمال بالكيلو متر 54 ترقيم قناة بتفريعة البلاح الغربية، بحمولة قدرها 43 ألف طن.

وأكد أنه تم التعامل مع السفينة الجانحة باحترافية بواسطة قاطرات الهيئة، واستأنفت السفينة عبورها بالقناة، مؤكدًا عدم تأثر حركة الملاحة حيث تم توجيه السفن التالية لها للعبور من تفريعة البلاح الشرقية، والتعامل مع الأمر واستكمال السفينة لرحلتها عبر القناة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع