رئيس الشؤون الدينية التركية: السوشيال ميديا أنست الشباب عبادة الله

علي أرباش

علي أرباش

أنقرة-«تركيا الآن» 

جدد رئيس الشؤون الدينية التركية، علي إرباش، تأييده لمشروع قانون حزب العدالة والتنمية الحاكم، بشأن تنظيم مواقع التواصل الاجتماعي، بحيث   يحدد القانون الجديد آليات استخدامها والسيطرة عليها، وقال: «هناك تطبيقات (وسائل التواصل الاجتماعي) جعلت الشباب ينسون أنهم عباد الله».

ووفقًا لما ذكره موقع «جمهورييت» التركي، قال إرباش في كلمة له خلال مشاركته في ورشة عمل للشباب في دورتها الثانية، بمدينة أنقرة، عن العالم الرقمي: «تتزايد مشاكل الشباب يومًا بعد يوم. أصبح الشباب محاطين بالعلمانية والحياة الافتراضية التي تؤثر على الحياة الاجتماعية من جميع جوانبها. هناك تفاعل يجعل الشباب ينسون أنهم خدام. استغل قطاع الاستهلاك والمنظمات الإرهابية التي كانت تنتج الفوضى والفتنة من جهة أخرى، مشاعر الشباب النقية بكل الطرق. كلاهما يختار الشباب كضحايا رخيصين وأبرياء لحسابات عميقة وخطط قذرة ومصالح ذاتية».

موضوعات متعلقة

وأضاف: «هناك فساد في القيم وأزمة حضارية. تقوم وسائل تواصل العالم الحديثة، بتسويق صناعة ثقافية جديدة وصور وأفكار وأنماط سلوك وعادات جديدة لجميع المناطق الجغرافية بلا حدود. وتتجلى مظاهر هذا في أشكال مختلفة بالعالم الإسلامي».

وأردف: «لدينا رغبة في تنشئة جيل يجمع بين المعرفة والحكمة. ويدرك الغرض من الحياة، ومسؤولياته تجاه مجتمعه وبيئته وربه. الإنسان بحاجة إلى الإسلام، وهو دين قائم على العقل والمعرفة. ونعلم أن التقاء حماس الشباب مع حقائق الإسلام سيغير العالم».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع