صحفي تركي يكشف كذب أردوغان: لم يؤلف كتابه.. وقّع عليه فقط!

أردوغان وكتابه

أردوغان وكتابه

أنقرة: «تركيا الآن»

كشف الصحفي التركي بجريدة «كوركوسوز»، أحمد تاكان، اليوم السبت، أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، لم يؤلف كتابه الشخصي الذي سماه «نحو عالم أكثر عدلًا»، بل كتبه مجمع التفكير التركي، ووقع عليه أردوغان فقط.

وزعم  تاكان، أنه كان يجب على أردوغان أن يملأ زيارته المقبلة للولايات المتحدة الأمريكية بالإنجازات، لذلك يتوجه بنفسه إلى أمريكا في الفترة من 19-21 سبتمبر، حتى يوزع الكتاب بالمجان في الأمم المتحدة.

وأكد تاكان، أن الهدف وراء توزيع هذا الكتاب بالمجان في الأمم المتحدة، سيكون من أجل إشعال روح العنصرية، إذ يسرد أردوغان في كتابه كيف جعل العالم ينقلب رأسًا على عقب، وكيف ركّع زعماء العالم.

كما نفى تاكان إمكانية عقد اجتماعات ثنائية بين الرئيس التركي، والرئيس الأمريكي جو بايدن، أو الرئيس الإسرائيلي إسحاق هيرتزوغ، إذ يحاول أردوغان عقد اجتماع مع بايدن بكل الطرق ولكن احتمالية عقد اجتماع ثنائي ضئيلة جدًا، ومن الممكن أن يكتفي بايدن بأن يسلم على أردوغان ويلقي التحية فقط.

وكانت الرئاسة التركية أعلنت عن تأليف أردوغان كتابًا بعنوان «نحو عالم أكثر عدلًا»، يروي فيه ما سمّاه «مساعي بلاده لتحقيق العدالة للبشرية جمعاء».

ويتحدث أردوغان، في كتابه، عن المعضلات السياسة العالمية، منها «الظلم وأزمة اللاجئين والإرهاب الدولي ومعاداة الإسلام والتمييز العنصري وازدواجية المعايير»، وإمكانية إنشاء عالم أعدل، من خلال اقتراح نموذجي ومبدئي وشامل واستراتيجي وقابل للتطبيق من أجل الأمم المتحدة، حيث يتم فيه ضمان العدالة في التمثيل وإلغاء امتياز حق النقض.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع