وزير الخارجية التركي: سنُعيد اللاجئين إلى بلادهم وخصوصا السوريين

جاويش أوغلو

جاويش أوغلو

أنطاليا: «تركيا الآن»

أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن تركيا أخذت زمام المبادرة، مع الدول المجاورة، لإعادة اللاجئين السوريين، إلى بلدهم، قائلًا: «نحن نعمل مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لإعادة اللاجئين، وخاصة السوريين، إلى بلدانهم».

وعبر جاويش أوغلو، خلال تصريحات صحفية في مدينة أنطاليا التركية، اليوم الأحد، أن قضيتي اللاجئين وفيروس كورونا، تمثلان مشكلة في جميع أنحاء العالم، قائلًا: «إننا نشهد الآن دعمًا أفضل من المجتمع الدولي من أجل العودة الآمنة للاجئين وترحيلهم. فلقد فهموا مدى جدية هذا العمل. نحن نعمل مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لإعادة اللاجئين، وخاصة السوريين، إلى بلدانهم. وقد بدأنا مع دول الجوار، من لبنان والأردن، والعراق مبادرة في هذا الصدد».

موضوعات متعلقة

وأوضح الوزير التركي، أن الدول الأوروبية عارضت حتى الآن إعادة إعمار سوريا مع استمرار الحرب الأهلية، قائلًا: «كان هذا صوابًا، فلا يمكن إعادة بناء بلد أثناء الحرب»، مضيفًا: «لدينا جميعا موقف واضح من النظام لكن من الممكن تلبية الحاجات الأساسية على الأرض».

وتطرق وزير الخارجية، إلى الوضع في أفغانستان، مؤكدًا أنه مختلف تمامًا عن الوضع في سوريا، وقال: «ليس من الصواب ولا من الممكن إرسال الناس على الفور. فليس لدينا من نتحاور معه هناك. نحن بالفعل كنا نرسل الأفغان إلى بلدهم بالطائرات في فترة الإدارة السابقة. ونفس الأمر كان مع باكستان».

وأضاف: «الحقيقة؛ إن مشكلة اللاجئين مشكلة عالمية، وخاصة بعد انتشار فيروس كورونا. وإذا كانت هذه مشكلة عالمية، فلنحلها معًا بصفتنا المجتمع الدولي. ما زلنا نرى أن هذه مشكلة، وهناك أيضًا اضطراب في المجتمع. لكن من الخطأ للغاية النظر إلى هذه القضية بنهج عنصري وفاشي. ومن ناحية أخرى، حتى لو كانت مشكلة اجتماعية، فإننا نعمل مع جميع مؤسساتنا، وخاصة وزارة الداخلية لدينا، من أجل إيجاد حل من خلال تقييمها بهدوء ووضع سياسات جديدة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع