سياسي تركي يشارك فيديو لإلقاء لاجئين سوريين من حافلة: أمر مخزٍ للإنسانية

مصطفى ينر أوغلو

مصطفى ينر أوغلو

أنقرة: «تركيا الآن»

أدان رئيس لجنة السياسات القانونية بحزب الديمقراطية والتقدم التركي «ديفا»، مصطفى ينر أوغلو، إلقاء بعض المواطنين الأتراك، للاجئين من الحافلة أثناء سيرها بمدينة إسطنبول التركية، بعد شجار دار بينهم.

وشارك مصطفى ينر أوغلو، في إطار ذلك، مقطع فيديو إلقاء اللاجئين من الحافلة بمدينة إسطنبول، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، وقال، «لقد عشت معظم حياتي باعتباري من الأقلية في الخارج، وعانيت من العنصرية بقدر ما أتذكر، لكن نادرًا ما واجهت مثل هذا المشهد المخزي للإنسانية. إنه لأمر مؤلم أن يكون مثل هذا المشهد في بلدي.. أولئك الذين يدفعون المواطنين يجب أن يراجعوا إنسانيتهم».

وأكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في وقت سابق، أن تركيا أخذت زمام المبادرة، مع الدول المجاورة، لإعادة اللاجئين إلى بلدهم، خصوصًا السوريين، قائلًا: «نحن نعمل مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لإعادة اللاجئين، وخاصة السوريين، إلى بلدانهم».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع